شباب اليسار بالإسكندرية يطالب منصور العفو عن دومة وعادل وماهر

شباب اليسار بالإسكندرية يطالب منصور العفو عن دومة وعادل وماهر
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

 استنكرت حركة شباب اليسار بالإسكندرية الحكم الذى أصدرته محكمة جنح قصر النيل، اليوم الأثنين، بتأييد الحكم الصادر بسجن كل من: أحمد دومة وأحمد ماهر ومحمد عادل 3 سنوات، و50 الف غرامة، لخرقهم قانون تنظيم التظاهر، الذى وصفته الحركة بأنه” قانون جائر، وغير دستورى”.

وطالب حسين جمعة، منسق حركة شباب اليسار بالإسكندرية، المستشار عدلي منصور، رئيس الجمهورية المؤقت، بإصدار قرار جمهورى بالعفو عن: دومة وماهر وعادل، وكل المعتقلين الشباب الذين لم تثبت أية تهم جنائية ضدهم، كما طالبه  بإلغاء قانون  التظاهر.

 وأعلنت الحركة عن  تأييدها للدعوات للإعتصام أمام قصر الإتحادية التى أطلقها عدد من أهالى المعتقلين، وبعض النشطاء وقيادات الأحزاب والحركات الثورية، ولفت جمعة إلى أن حركة شباب اليسار بالإسكندرية ستبحث فى اجتماع عاجل، ستعقده مساء اليوم، سفر عددا من أعضائها من الإسكندرية للقاهرة والإنضمام للإعتصام أمام قصر الإتحادية.

وطالب جمعة بوقف” قمع الداخلية والأمن الوطنى، وسرعة تطهير الداخلية من اتباع حبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق، و أتباع الرئيس السابق،محمد مرسى، واقالة وزير الداخلية الحالى، محمد إبراهيم، الذى أثبت فشله  فى إعادة الأمن، ووقف العمليات الأرهابية ومنع تفاقم مشكلة المواجهات القبلية فى أسوان.