“شاركي.. اختاري.. انتخبي”.. مؤتمر “القومي للمرأة” لتوعية الناخبات

“شاركي.. اختاري.. انتخبي”.. مؤتمر “القومي للمرأة” لتوعية الناخبات
كتب -

قنا – إيمان القاضي:

انطلقت بمحافظة الأقصر فعاليات مؤتمر المجلس القومي للمرأة ، اليوم الخميس، حول ومشاركة المرأة المصرية في الانتخابات البرلمانية تحت شعار ” شاركي.. اختاري.. انتخبي” في إطار استعدادات المجلس القومي للانتخابات البرلمانية المقبلة.

ترأس المؤتمر رئاسة ميرفت التلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة، ومشاركة محمد سيد بدر، محافظ الأقصر، وعبد الحميد الهجان، محافظ قنا، وأيمن عبد المنعم، محافظ سوهاج، ورفعت قمصان، مستشار رئيس الوزراء للشؤون السياسية، والشيخ رمضان عبد الرازق، عضو اللجنة العليا للدعوة الإسلامية بالأزهر الشريف، بالإضافة إلى عدد كبير من السيدات من محافظات سوهاج وقنا والأقصر وأسوان.

وأوضحت رئيس المجلس القومي للمرأة أن المؤتمر يهدف إلى توعية الناخبات بالمحافظات الأربعة بكيفية التصويت ومعايير اختيار المرشحين خاصة المهتمين بقضايا المرأة وحقوقها.

 وأشارت إلى أنه سيكون للمرأة دور كبير ومميز في الانتخابات البرلمانية القادمة، لأنها تمتلك قرابة 27 مليون صوت انتخابي بنسبة تصل إلى 49% من إجمالي الأصوات.

ووجه محافظ الأقصر التحية للمرأة المصرية لدورها الكبير في ثورتي 25 يناير و 30 يونيو والانتخابات الرئاسية الأخيرة، مشيدا بدور الرائدات الريفيات المهم، في إنارة فكر الشباب والفتيات بالقري والنجوع بأهمية المشاركة الانتخابية.

وقال محافظ قنا إن للمرأة القناوية دور بارز وفعال في الحياة السياسية والاجتماعية، وهو ما ظهر جليا في الاستفتاء علي الدستور والانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وتابع إننا نبذل كل جهودنا لدعم قضايا المرأة وتحقيق المزيد من المكاسب لها، وتوعيتها بحقوقها وواجباتها؛ لتصبح المرأة القناوية محورًا أساسيا في تطوير المجتمع القنائي ودفعه إلى تحقيق مزيد من التقدم والاستقرار.

وتوجه بالشكر إلي السفيرة ميرفت التلاوي، علي ما تقدمه لمصر، ودورها  البارز في المجلس القومي للمرأة وسعيها لتنشيط الحركة النسائية ودعم جهود المرأة لمواجهة مسؤولياتها تجاه الأسرة والمجتمع.

وشدد محافظ سوهاج علي أهمية ممارسة المرأة لحقوقها السياسية والمدنية، مثل حق التصويت في الانتخابات والترشح للمجالس الشعبية والنيابية باعتبارها جزء كبير ومهم من المجتمع، متابعًا أن الجميع شعر بالدور الايجابي للمرأة في الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة، وسعيها إلى تغيير هذا المجتمع للأفضل.