سياسيي الإسماعيلية:نطالب بالثأر لحادث الفرافرة وسرعة تطبيق القصاص حل لعدم تكرار الحادث

سياسيي الإسماعيلية:نطالب بالثأر لحادث الفرافرة وسرعة تطبيق القصاص حل لعدم تكرار الحادث
كتب -

الإسماعيلية:عمرو الورواري

أثار خبر استهداف سرية حرس الحدود بمنطقة الفرافرة أول أمس استياء سياسيي الإسماعيلية خاصة بعد ارتفاع أعداد ضحايا الحادث إلي 31 شخص وهروب الجناة.

وقال سليمان الحوت مسؤول جبهة شباب الجمهورية الثالثة بالإسماعيلية وأنه لابد من ضرورة الكشف عن الجناة، وتحصين الحدود المصرية، الى جانب بتر يد الإرهاب من جذورها، مهما كلف ذلك من جهد ومشقة.

وأضاف الحوت “مصر ماضية قُدماً في البناء وتحقيق إستحقاقات خارطة الطريق دون النظر الى القوى الظلامية الراغبة في إعادة عقارب الساعة للوراء بهذه الأعمال المتطرفة”.

وقال ابراهيم شوقي المتحدث الإعلامي باسم المصريين الأحرار ان الحادث يكشف -مع سابقيه- عن حجم المؤامرة التى تستهدف البلاد داخليا وخارجيا وكم التحديات التى تواجه الوطن وتهديد مؤسساته,وعلى رأسها الجيش المصرى.

وأضاف “الحادث محاولة لكسر عزيمة الدوله المصرية وافشال مؤسساتها من جانب قوى الارهاب والظلام بعد أن تحالفت جميعا بكل جماعاتها وفصائلها لعرقلة مستقبل هذا الوطن فى ظل أوضاع اقليمية غير مستقرة تدعو للقلق”.

ويطالب الحزب الرئيس عبدالفتاح السيسى بضرورة مواجهة قوى الإرهاب بكل قوة واتخاذ مؤسسات الدولة المعنية كافة اجراءتها بكل حزم وسرعة نحو وأد الارهاب وتجفيف منابعه -فى أى مكان- بما يضمن أمن وسلامة الوطن.

وأصدرت حملة مستقبل وطن برقية تعزئة لأهالي الشهداء وجموع المصريين .وقالت في بيان لها الحادث ليس إلا عمل خسيس استهدف جنود أبرياء صائمين قبيل ساعات يقترب فيها العبد إلي الله.

وطالبت الحملة الجميع بتحمل المسؤولية الوطنية وتوحيد الجبهة الداخلية المصرية في مثل هذه الظروف التي تمر بها مصر.