سياسيون بنجع حمادي: الانتخابات المقبلة ستعيد الوجوه القديمة.. ومواطنون: نتطلع للتغيير

سياسيون بنجع حمادي: الانتخابات المقبلة ستعيد الوجوه القديمة.. ومواطنون: نتطلع للتغيير
كتب -

 قنا – بسام عبد الحميد:

وصف سياسيون ومواطنون بنجع حمادي الانتخابات المقبلة بأنها ستكون عودة للوجوه القديمة من نواب الحزب الوطني، متمنين أن يخيب ظنهم ويأتي البرلمان القادم بتغيير حقيقي.

النظام الانتخابي

يقول عاطف محمود جابر، القيادي الوفدي، إن النظام الانتخابي الحالي يؤدي إلى عودة الوجوه القديمة للحزب الوطني، بعد ترسيخ مبدأ العصبية القبلية، ومبدأ رأس المال، ويرى أن تقسيم الدوائر يُعد غير دستوري، مما يساهم أيضًا في عودة الوجوه القديمة مرة أخري ويمنحها فرصة أكبر للفوز بالانتخابات.

وتشير سمية عثمان، أمين المرأة بحزب المصريين الأحرار بقنا، إلى أن الحزب لا يدعم شخصًا بعينه، مؤكدة أنه حزب نابع من قلب الثورة، وأن اختياره لمرشحيه كان بناءً على مبدأ القبول الشعبي لهم وكفاءتهم السياسية.

رؤوس الأموال

ويوضح مصطفى الشطبي، عضو المكتب السياسي لحزب الكرامة بقنا، أن الأحزاب التي يترأسها أصحاب رأس المال، أعادت الوجوه القديمة، وهذا يعد إعادة قوية للمرشحين السابقين، مشيرًا إلى أن الحزب يعتبر من أقوى الأحزاب المعارضة التي لا ترضى بذلك.

الشعب هو السبب

ويرى عزت خيري، أمين حزب مستقبل وطن بنجع حمادي، أن الإشراف القضائي على الانتخابات في البرلمان المقبل، سيمنع أي من الوجوه القديمة من الظهور، ولكن حال ظهورهم فسيكون الشعب هو السبب في ذلك نظرًا لان الاختيار والتقرير في يد المواطنين أنفسهم.

مواطنون

“عاوز انتخب مرشح مثقف ماشي بلاب توب في الشارع علشان يعرف هموم ومشاكل البلد” هكذا يعبر محمد فاوي، مواطن، عن مواصفات النائب القادم الذي يتمناه، معربًا عن أمله في تغيير الوجوه القديمة، واختيار نواب جدد لا يستندون علي العصبية والقبلية وإنما يتطلعون لخدمة المواطنين.

ويتابع فاوي أنه سيدلي بصوته ويشارك في الانتخابات المقبلة من أجل اختيار المرشح الذي يراه الأمثل، للتعبير عن مطالبه، مضيفًا أنه يطالب بنائب تشريعي وليس نائب خدمي، من أجل العمل على سن قوانين وتشريعات للنهوض بالدولة.

ويضيف أحمد خليل،  مواطن، أنه سيعمل على اختيار مرشحين جدد، من أجل العمل على تغيير الوجوه القديمة، مشيرًا إلى أن هناك بعض الأشخاص لا بد أن يتم انتخابهم لأنهم يمثلون رموزًا ولهم إسهامات بالدائرة.

أما محمد عبد الشافي، مواطن، فلن يشارك في الانتخابات، معللًا ذلك بقوله: “إحنا طول عمرنا محدش سائل فينا ولا حد بيعملنا حاجة، ومش بنشوفهم غير في وقت الانتخابات وبعدين فص ملح وداب”.