سويسى مع حمدين تواصل جمع التأييدات حتى اللحظة الأخيرة

سويسى مع حمدين تواصل جمع التأييدات حتى اللحظة الأخيرة
كتب -

السويس – علي أسامة:

نفت حملة” سويسي مع حمدين”، اليوم الجمعة، الأنباء التى ترددت فى مدينة السويس عن توقف الحملة عن جمع التأييدات المطلوب، دستوريا وقانونيا، لترشح حمدين صباحى فى الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها يومى 26 و27 مايو المقبل، وأعتبرت الحملة أن تلك الأنباء هدفها زعزعة ثقة أعضاء الحملة فى مترشحهم.

وقال أحمد الجمل، منسق الحملة فى السويس:” إن 5 من أعضاء الحملة توجهوا للقاهرة، صباح اليوم الجمعة، لتسليم التأييدات” التوكيلات” التى جمعتها الحملة من مواطنى محافظة السويس لمرشحهم حمدين صباحى، الذى أثنى على مجهود أعضاء الحملة، وطلب منهم استكمال المسيرة”.

وشدد منسق حملة” سويسى مع حمدين” على أن الحملة” مستمرة فى عملها حتى اليوم الآخير من الفترة القانونية التى حددتها لجنة الانتخابات الرئاسية لجمع التأييدات المطلوبة للترشح للانتخابات الرئاسية، والتى تنتهى بغلق باب تلقى طلبات الترشيح مساء يوم الأحد المقبل- 20 إبريل-، والتأييدات المطلوب محددة بنص الدستور بـ 25 ألف تأييد من 15 محافظة على الأقل، على ألا تقل التأييدات كل محافظة عن الف تأييد. لافتا إلى أن أعضاء الحملة سيتواجدون بشكل دائم أمام مكاتب الشهر العقارى بالمحافظة، يوميا من الساعه التاسعة صباحا وحتى الرابعة عصرا.

يذكر أن المادة 2 من القانون رقم 22 لسنة 2014 الخاص بتنظيم الانتخابات الرئاسية الذى أصدره الرئيس عدلى منصور فى 8 مارس الماضى، والمستند إلى نصوص الدستور المعدل الصادر فى 18 من يناير 2014، تنص على:” يلزم لقبول الترشح لرئاسة الجمهورية أن يزكى المترشح عشرون عضواً على الأقل من أعضاء مجلس النواب، أو أن يؤيده ما لا يقل عن خمسة وعشرين ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب فى خمس عشرة محافظة على الأقل، وبحد أدنى الف مؤيد من كل محافظة منها. وفى جميع الأحوال لا يجوز تزكية أو تأييد أكثر من مترشح. وتجرى أول انتخابات رئاسية بعد العمل بأحكام هذا القانون قبل الانتخابات البرلمانية بنظام التأييد من المواطنين.