سنة على مرور إحداث مديرية أمن بورسعيد

سنة على مرور إحداث مديرية أمن بورسعيد
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

سنة على مرور أحداث مديرية أمن بورسعيد والتي راح ضحيتها عدد من الأطفال والشباب أمام مديرية بعد اندلاع الاشتباكات بين اهالى المتهمين والالتراس جرين ايجليز ببورسعيد وقوات الأمن المحيطة لتأمين مديرية الأمن والتى أودت بحياة خمسة أشخاص واصابة العديد من المواطنين.

 

العصيان المدني وتوكيلات لقوات المسلحة

كانت أحداث سجن بورسعيد بعد النطق بالحكم في قضية إحداث سجن بورسعيد أودت بحياة 53 شاب من محافظة وذلك أمام سجن بورسعيد بعد حاله الغضب من الاهالى بورسعيد ، والتي قامت الاهالى بتشيع جثمانهم في مشهد لن ينساه اهالى بورسعيد واهالى الضحايا ومن أثنائها أعلن الالتراس النادي المصري والاهالى بالعصيان المدني ببورسعيد وذلك لرفضهم حكم محمد مرسي الرئيس المعزول من الحكم في مظاهرات شعبية ليوم 30 يونيو ، تعتبر بورسعيد هي أول محافظة كانت قد قامت بالعصيان المدني وذلك بغلق عدد كبير من المصانع الاستثمار وغيرها من المباني الحكومية ، أعقبتها إعلان الرئيس محمد مرسي حظر التجوال في شوارع القناة وذلك بعد حاله الغضب والتي استقبالها اهالى القناة برفض على طريق النزول في مظاهرات ليلية . وتنظيم دوري لكرة القدم أمام ميدان الشهداء

كما قام الأهالي بتنظيم مقر لقسم شعبي يحافظ على الأمن في شوارع بورسعيد  والذي كان مقر بشارع محمد على أحد شوارع بورسعيد وعمل محاضر مجمعه ضد رئيس المعزول محمد مرسي والحكومته ، كما قام الاهالى بعمل توكيلات إلى المشير عبد الفتاح السيسي وذلك من خلال القسم .

 

سبب اندلاع الاشتباكات

كان سبب اندلاع الاشتباكات بين الاهالى وقوات الأمن ببورسعيد أمام مديرية الأمن بسب بعد وصول أحد الأمهات إلى سجن بورسعيد العام لكي تقوم بزيارة لأحد أبنائها والمتهم في قضية المعروفة إعلاميا بأحداث إستاد بورسعيد ، والتي لم على أن تصل إلى الوصل لابنها بعد أبلاغها بأنه تم ترحيلة إلى سجن الاسماعلية ، والتي أسرعت إلى ميدان الشهداء “المسلة سابقا ” والتي أطلقت بعض الكلمات التي صارعت بأن تثير غضب المتواجدين والذي كان بسبها اندلعت الاشتباكات .
 عشرة أيام من الاشتباكات وانسحاب الأمن

استمرت الاشتباكات في ذلك الوقت إلى أكثر من عشرة أيام أودت بحياة خمسة شباب وهم عبد الرحمن العربي ، السيد على العربي ، كريم السيد عطعوط ، عبد الحليم مهني، محمد محمود حامد

وإصابة و610 مصابين في حالات بسب حالات الاختناق أو استخدام الخرطوش أو الأسلحة النارية عبر استخدام سيارات الفهد التي كانت لأول مرة تستخدم في أعمال فض شغب من قبل الأمن ، ومن ناحية أخري استخدم الاهالى زجاجات الملتوف  والحجارة في كا وسيلة دفاع عن أنفسهم

كما قام أخترق جزء من ديوان عام محافظة بورسعيد ومديرية أمن بورسعيد وذلك بعد وفاة عبد الرحمن العربي الذي سقط على رأسه لوحة  من الرخام ، كما قام الاهالى بإحراق مبني الخاص بجهاز الأمن الوطني ببورسعيد وذلك بعد ورد عدد من إشاعات بنقل الذخيرة الحية والغاز والخرطوش  من قبل الجهاز إلى مديرية الأمن بسب قربها ، مما أدي إلى انسحاب قوات الأمن بعد فترة كبيرة من الاشتباكات بعد قرار صادر من قبل وزارة الداخلية .

 

التعليم ونسب الحضور أثناء الاشتباكات

كانت سبب قرب بعض المدارس بمديرية امن بورسعيد أدي إلى عدم إرسال الأهالي لأبنائهم إلى المدارس بسب التخوفات من إصابتهم أو اختناقهم بسب الغازات ، وكان قد أكد السيد البسيوني وكيل مديرية التربية والتعليم وقت الاشتباكات أن نسبة الحضور لطلاب انعدمت بسب الحالة الأمنية .

 

نشطاء سياسيين ومطالبهم بمحاكمة وزير الداخلية

وقال إسلام عز الدين عضو بحزب الدستور  أن  بعد مرور سنة كانت من أهمالإحداث لن ننسى ما حصل الشارع البورسعيدي في إحداث المدرية، مؤكدا إلى أن الشارع  لن ينسى شهداء هذا اليومامثال عبد الرحمن العربي ، معبرا عن أسفه قائلا “وللأسف ناس أتصابت وناس ماتت وحقهم لسه مجاش لانللأسف لسه وزير القتل بتجدد في الوزارة

 

أما كمال ذكي مراسل لأحدي صفحات الفيش بوك واحد المصابين في الإحداث   أن في الذكري السنوية الأوليلإحداث مديرية امن بورسعيد لابد أن يعلم  العالم بأكمله أن أحداث مديرية الأمن كانت كمالهلمجازر ممنهجة لتصفية بورسعيد وتهميشها وإقصاءها بمواردها ونضال شعبهابدأت بتخطيط لمجزرة إستاد بورسعيد وراح ضحيتها 74 مصري ، مؤكدا إلى ماحدث من حاله الغضب كانت ضد  حكم ظالم و حالة غضب شعبي من أهالي المظلومين

وأضاف إلى أنه كان سيناريو إقصاء بورسعيد وتشويه  ، مشيرا إل أنه لابد من محاكمة ووزير داخلي “محمد إبراهيم”معبرا على استيائه من حاله وجودة حتى هذه  للحظة  والذي اعبترة بأنه “غير مفهوم وغير مبرر “

وأشار كمال الى أنه  مات على ايدي رجال الشرطة  53 بورسعيدي ولم يحدث تحقيق واحد مع القتله ان أحداث المديرية قائلا ” كان لابد من حدوثها انفجار شعبي يوم 3مارس بسبب كل الظلم اللي شافته بورسعيد بورسعيد كانت شرارة لنهاية حكم الاخوان بورسعيد ابدعت في تفعيل العصيان المدني واتنقل منها لكل المحافظات أحداث المديرية هاتتكرر تاني وتالت وعاشر

الحق عمره ما كان معناه القوة”

واستكمل محمد يسري عضو مبادرة توثيق احداث بورسعيد أن تمر الذكرى الأولى لاحداثمديرية الامن بعد مرور شهر على الذكرى الثانية مذبحة الاستاد و استمرار حبسالمتهمين فى تلك القضية على الرغم من انقضاء اقصى مده للحبس الاحتياطى وهى سنتان على الرغم من نقض الحكم منذ شهر مع استمرار تعتيم الاجرائات علىالتحقيقات فى قضية احداث سجن بورسعيد و احداث مديرية الامن و عدم احالتهماللمحكمة او تحديد المتهمين وسط حالة احباط و يأس فى قلوب اهالى الشهداء والمصابين و المتهميين من نظام العدالة البطيئة .