سكة حديد الوادى الجديد حلم تحول الي كابوس

سكة حديد الوادى الجديد  حلم تحول الي كابوس
كتب -

كتب محمد صقر

كانت  سكة حديد الوادي الجديد  بمثابة الحلم الذي  يحلم به كل مواطن علي ارض الوادي الجديد , وبدأ  الحلم يتحقق  عندما تم الانتهاء من انشاء  خط حديدي يربط الوادي الجديد بمحافظات الصعيد في عام 1996 والذي افتتحه الرئيس المخلوع حسني مبارك في عام 1997 وكان الهدف منه نقل وتصدير خام الفوسفات من منجم “أبو طرطور”،  الي ميناء سفاجا  بالاضافة الي نقل الركاب والطلاب الي جامعات  الصعيد , حيث  تم إنشاء محطة رئيسية  بمدينة الخارجة و8 محطات فرعية للقطار بعدد من قري مركزى الخارجة وباريس .

وبالرغم من ان هذا المشروع تكلف حوالي  1.2 مليار جنيه  من خزينة الدولة الا أنه توقف  نهائياً عن  العمل بعد مرور 3 سنوات فقط على تشغيله , حيث كان التوقف  يصب في مصلحة  عدد من المسؤلين  بينما أرجعه البعض نتيجةً للعيوب الفنية  وتبدد حلم  المواطنين بالوادي الجديد.

و اصبح  الخط الحديدي في معزل عن اعين الناس وخاصة  المسافة بين باريس والاقصر, ولم تفكر الحكومة بعمل نقاط أمنية  للحفاظ علي  القضبان الحديدية والتي  كلًفت  الدولة مليارات الجنيهات  مما  كان  فرصة  لقطاع الطرق  وتجار الخردة   والذين عملوا بروتوكول تعاون  لسرقة الخط من الاقصر  وحتي الوادي الجديد , قاموا باقتلاع القضبان وتفكيكها وذلك على مدرا عدة سنوات دون تدخل من جانب الامن أو المحافظة .

يقول  سيد الشامي  عضو  برابطة ابناء الوادي الجديد , أن أجهزة الدولة  قبل ثورة يناير  تقاعست عن استثمار  ذلك الخط الحديدي  وتجاهلته تماماً  مع علمها التام  بسرقة  الخط الحديدي , وذلك   بسبب الشكاوي  والبلاغات  التي تقدم بها  مواطنون  اثناء مشاهدتهم  للصوص  وهم يسرقون الخط الحديدي نهاراُ جهاراً  ولم  يلتفت لكم البلاغات  والشكاوي . واضاف الشامي  ان  اللصوص استولوا  علي  مئات الكيلومترات من  القضبان الحديدية الي ان وصلوا لي مشارف قرية صنعاء  وحينها قام الاهالي  بمطاردة اللصوص  وابلغوا الجهات الامنية , الا ان  الشرطة تهاونت مع هؤلاء اللصوص وذلك من خلال تركهم يعملون بدون رقيب او حتى ملاحقتهم  وهو ما دفع تلك العصابات الى معاقبة  اهالي القرية  فى عام 2012  بسبب ابلاغ الجهات الامنية عنهم .

وفوجيء  أهالى قرية صنعاء التابعة لمركز الخارجة بكتيبه مسلحة من البلطجية تحاصر القرية بالاسلحة الثقيلة ، وأطلقوا النيران بشكل عشوائى حيث تسببوا فى قتل طالبة وإصابة سيدة مسنة وخطف سائحين وعدد من المواطينين و أضرموا النيران فى عدد من المنازل والسيارات بالقرية كما طاردوا الشرطة بالاسلحة الثقيلة .

وتابع الشامي  ان  حلم  اهالي الوادي الجديد  بتشغيل خط السكة الحديدي  ,تحول الي كابوس  حيث  لم يحرؤ الآن  أي مواطن من اهالي قرية صنعاء   بالخروج  من المنزل  بعد غروب الشمس  الا وتوعده  لصوص  قضبان السكة الحديد , حيث ان ماحدث  العام الماضي اصبح ثأراً بين اللصوص واهالي القر ية .

وشهدت  القرية أول امس  سقوط احد المواطنين علي يد  عدد من اللصوص الذين يسرقون القضبان  بسبب تعرضه لهم  ومنعهم من السرقة , وتعتبر هذه هي الضحية الثانية وذلك بعد أن لقي  المواطن أحمد عبد النعيم  مصرعه  اول أمس على يد لصوص قضبان السكة الحديدية.

واستنكر المواطنون  دور الامن لتجاهله هؤلاء اللصوص خصوصا مع انه على مدار كل اسبوع يتم ضبط سيارات محملة بعشرات الاطنان قضبان السكك الحديدية بالاضافة الى سقوط قتيل من اهالي القرية  كل شهر علي ايدي تلك العصابات والتي بددت حلم  ابناء الوادي الي كابوس .