سكان عقار آيل للسقوط بالريسة يعتصمون أمام محافظة السويس

سكان عقار آيل للسقوط بالريسة يعتصمون أمام محافظة السويس
كتب -

 

السويس- علي أسامة:

أعلن عدد من سكان عقار بمسكان الإيواء فى منطقة الريسة بمحافظة السويس، دخولهم فى اعتصام اليوم الأحد، أمام مبنى المحافظة؛ حتى تتاح لهم مقابلة المحافظ، اللواء العربى السروى، بعدما بلغت مخاوفهم من سقوط العقار على رؤوسهم مداها، وسط ما وصفوه بأنه” تقاعس المسؤولين عن حل مشكلتهم”.

“احنا بقالنا 3 ايام بنام بعايلنا فى الشارع، خايفين العمارة تقع”.

 هكذا بدأ مدحت صلاح الدين، أحد سكان العقار رقم 3 فى منطقة الريسة المعتصمين، كلامه لـ” ولاد البلد”، مضيفا:” العقار الذى نسكنه به هبوط أرضى حوالى 120 سم متر، وسقطت منه ثلاث شرفات” بلكونات”، مخلفة اصابات بعض السكان والمارة، يوم الخميس الماضى”.

وأوضح، صلاح الدين، أنه عقب سقوط إحدى شرفات العقار فى الشارع، الخميس الماضى جاءت قوات الدفاع المدنى والاطفاء لمعينة الوضع واتخاذ اللازم، وقد طلبهم النقيب محمود البرقى من الدفاع المدنى باخلاء العقار فورا” لانه قد يسقط فى اى وقت”، إلا ان العميد عمر زغلول، مأمور قسم فيصل، تدخل فى الأمر وطالب قوات الدفاع المدنى بالانصراف، بدعوى أن أمر إخلاء العقار ليس من اختصاصها، وبالفعل انصرف النقيب والقوة المرافقة له.

ولفت، صلاح الدين، إلى أن تقريرا للجنة هندسية تابعة للمحافظة أكد أن العقار آيل للسقوط، مما دفع السكان للمبيت فى الشارع لأربعة أيام متتالية.

وأشار، صلاح الدين إلى انه فى يوم 20 مارس الحالى تم تشكيل لجنة هندسية لمعاينة العقار، وقد اوصت بان العقار آيل للسقوط، ولن يصلح معه الترميم، ولكنهم فوجئوا بمسؤول فى حى عتاقة يخبرهم انه تم تخصيص مبلغ 460 الف جنيه لترميم العقار، وحينما طالبوا ببدء عمليات الترميم لانقاذ ما يمكن انقاذه اخبرهم المسؤول ذاته بأن المبلغ المخصص لترميم العقار أصبح غير متوفر الآن لأنه تم صرفه على ميزانية الصرف الصحى.

وأشارت نوال محمد مرسى، إلى أن ابنها تمكن من الحصول على شقة للزواج الحديث إلا ان الشقة احترقت بالكامل، مما دفعهم لطلب السكن فى احدى شقق مساكن الإيواء، فكان حظهم السكن فى العقار رقم 3 المهدد بالسقوط فى أى لحظة.

ولفتت، إلى أنهم يسعون لمقابلة المحافظ طوال الشهور الثلاثة الماضية، ليعرضوا عليه مشكلتهم التى لم تلاقى أى اهتمام من المسؤولين بالمحافظة.