سكان حى ثان الإسماعيلية يردون على رئيسه: لم نر خدمات تساوى الملايين التى صرفت

سكان حى ثان الإسماعيلية يردون على رئيسه: لم نر خدمات تساوى الملايين التى صرفت
كتب -

الإسماعيلية – عمرو الوروارى:

فى الوقت الذى أعلن فيه محمد عبدالمنعم، رئيس حى ثان الإسماعيلية، فى خلال مؤتمر جماهيرى موسع؛ عقده محافظ الإسماعيلية مع أهالى ومواطنى حى ثان بقصر ثقافة الإسماعيلية، أمس الإثنين، بحضور محمد رمضان، رئيس مركز ومدينة الإسماعيلية لبحث ومناقشة كافة القضايا والمشكلات الجماهيرية التى تخص أهالى ومواطنى حى ثان؛ أنه تم تنفيذ عدة مشروعات خدمية في الحي بقيمة 6.4 ملايين جنيه، منها 4.2 مليون جنيه لمشروعات الخطة الاستثمارية و4 ملايين جنيه لمشروعات الخطة العاجلة، وفي نفس السياق أبدى العديد من سكان الحى استياءهم من يعاني تدهور الخدمات وسوء منظومة القمامة والصرف الصحي علي مستوى الحي بأكلمه.

وبينما قال عبدالمنعم: “إن الحي انتهي من تنفيذ جميع المشروعات الخدمية والتنموية المدرجة بالخطة الإستثمارية والعاجلة بنسبة 100%، وشملت المشروعات قطاعات: الكهرباء ورصف الطرق والنقل وتحسين البيئة وباقى المشروعات الخدمية الآخرى”، عارضا لملف للمشروعات التى تحققت فى نطاق الحى خلال الفترة الماضية فى قطاعات النظافة والتجميل والتطوير ورصف الطرق والشوارع والميادين قال أحمد نجيب، أحد سكان الحي: “إن القمامة تترك في منتصف الشوارع حتي تتحول إلي تلال دون أي تحرك من المسؤولين”.

وأضاف نجيب:” أين حقوق سكان منطقة شارع شل والبلابسة من الخطة العاجلة التي نفذها الحي خاصة ان أهالي هذه المنطقة تحولو إلي سكان عشوائيات بلا خدمات ويعانون من انتشار الأمراض”.

وقالت أمنية حسن: “إن حي ثان هو أسوأ الأحياء خدمة في نطاق أحياء الإسماعيلية الثلاثة في الفترة الماضية، وإن خدمات الحي لا تتواجد إلا بعد الإلحاح مرات عديدة.

وأضافت: ” الحال فى الحي يعرفه الجميع، فمواسير الصرف الصحي تغرق الشوارع، وصيانتها من أموالنا الخاصة، والقمامة تترك حتي أصبحت تلال ومقالب أمام المنازل والمدارس ولم نر خدمات بقيمة 6 ملايين جنيه”.

كان اللواء أحمد بهاء الدين القصاص، محافظ الإسماعيلية، قد قال خلال اللقاء: “إن المحافظة بكامل أجهزتها التنفيذية تسعى جاهدة لتحقيق آمال وطموحات شعب ومواطنى الإسماعيلية والعمل على توفير كافة الخدمات والمرافق الأساسية للجميع دونما أية استثناءات وفى إطار اللوائح والقوانين والحفاظ على المصلحة العامة”.