سفراء 10 دول يستعيدون في السويس دور مصر كملاذ للاجئين الأوروبيين

سفراء 10 دول يستعيدون في السويس دور مصر كملاذ للاجئين الأوروبيين
كتب -

 

السويس- علي أسامة:

استعادت مصر وعشر دول أوروبية- من بينها خصوصا كرواتيا- وأسيوية وافريقية، اليوم، الأحد، ذكريات أيام كانت فيها مصر ملاذا للمضطهدين واللاجئين من أوروبا خلال الحربين العالمتين، حيث قام اللواء العربي السروي، محافظ السويس، وسفير كرواتيا بالقاهرة داركو يافورسكي، بوضع أكاليل الزهور علي النصب التذكاري بمخيم اللاجئين بمنطقة الشط بالسويس، الذي اقيم لتخليد اللاجئين الكروات، وذلك بمناسبة مرور 70 عاماً علي انشاء المخيم أثناء الحرب العالمية الثانية، والذي استقبل لاجئين أوروبيين فارين من جحيم الحرب إلى مصر، وكان من بينهم أكثر من 30 ألف لاجئ كرواتي، استقبالتهم مدينة السويس، توفي منهم 850 فردا، معظمهم من الأطفال.

وأكد المحافظ أن مصر تقف بجانب أصدقائها في المحن، وهي لا تنسي، أيضا، من يقف بجانبها، مشيراً إلي أن مدينة السويس التي استقبلت لاجئين أوروبيين لاذوا بها من الحرب في بلدانهم، عانت ويلات حروب طويلة وحصارا وتهجيرا.

وشدد، السروي، على أن الشعب المصري سيواصل طموحاته بعد ثورتي 25 يناير و30 يونيه، حتي ينعم بالاستقرار والأمن، وسيواجه الإرهاب الأسود؛ الذى يحاول أن يعوق مسيرة التقدم والبناء في مصر.

واستعاد السفير الكرواتي دور مصر الإنساني ومساعدتها للاجئين الكروات في منطقة الشط في الفترة من 1944 وحتي 1946أثناء الحرب العالمية الثانية، مشيراً إلي عمق العلاقة بين مصر وكرواتيا، معربا عن أمنياته في أن تقضي مصر علي الإرهاب الأسود الذي ظهر في الفترة الأخيرة لتعيش في سلام وأمن.

ولفت، السروي، إلى أن السلام العالمي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحسين معيشة الفرد، مشيراً إلي أن محافظة السويس تعمل علي اقامة تنمية اقتصادية واجتماعية في جميع المجالات، كما تعمل علي تمكين الشباب للمشاركة في قيادة المرحلة القادمة، ودفع عجلة الاستثمار؛ خاصة مع بداية مشروع مصر المستقبل لتنمية محور قناة السويس.

ودعا المحافظ الحضور؛ من السفراء وممثلي الاتحاد الأوروبي؛ لزيارة منطقة شمال خليج السويس والاضطلاع على المشروعات والمصانع المقامة هناك.

حضر الاحتفالية اللواء محمد شمس الدين نائبا عن المشير عبدالفتاح السيسي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع، واللواء خليل حرب، مدير أمن السويس، والمهندس محمد مرسي، السكرتير العام المساعد، واللواء عبد الرحمن الأخوص رئيس حي الجناين، ومديرو: السياحة، ومكتب المحافظ، والتعاون الدولي، وعدد من مشايخ وأهالي عرب الشط والإعلاميين، كما شارك في الاحتفالية سفراء: رومانيا والبوسنة والهرسك وألبانيا وصربيا وكينيا وبلغاريا، بالقاهرة، وممثلي سفارات: الهند وألمانيا وروسيا الاتحادية ودول الاتحاد الأوروبي.