سر السفر المفاجىء لمحافظ الإسكندرية قبل إستقالة الحكومة بساعات

سر السفر المفاجىء لمحافظ الإسكندرية قبل إستقالة الحكومة بساعات
كتب -

 

الإسكندرية _عمرو أنور:

 

سافر اللواء طارق مهدى ،محافظ الإسكندرية ،قبل ساعات من إعلان الدكتور حازم الببلاوى رئيس مجلس الوزراء تقديم إستقالة الحكومة ،المصادر أكدت أن المحافظ سافر إلى دولة عربية شقيقة لإجراء فحوصات طبية لأحد أقاربه ،ومصادر أخرى داخل مكتب مهدى أكدت أنه فى رحلة عمل ،وتسبب سفر المحافظ المفاجىء وغيابه عن الإسكندرية فى إثارة التكهنات والأقاويل ومن بينها أن مهدى مرشح لخلافة اللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية فى التشكيل الوزارى المرتقب 

بينما خرجت شائعة أخرى تقول أن مهدى سيتولى حقيبة وزارة الإنتاج الحربى خلفا للفريق الراحل رضا حافظ ،بإعتبار أن مهدى أحد أبناء المؤسسة العسكرية وعلمت ولاد البلد أن مهدى لا يفضل بقاءه كمحافظ للإسكندرية خاصة وأن هناك ملفات شائكة لم يستطيع حلها او مجرد التفكير فى حلها ومن بينها ملف العقارات المخالفة والتى تحدث عنها مهدى بأن المدة التى تحتاجها إزالة تلك العقارات هى 71 عاما حسبما أكد لعدة صحف مصرية

سفر مهدى المفاجىء أيضا تسبب فى إنتشار الفوضى داخل أحياء المحافظة كما تحولت شوارع الإسكندرية إلى  تلال من القمامة وسط غياب المسئول التنفيذى الأول عن عروس البحر