ستانلى تضع تمثال يشبه مبارك بجوار الخديو إبراهيم بمحطة الرمل

ستانلى تضع تمثال يشبه مبارك بجوار الخديو إبراهيم بمحطة الرمل
كتب -
الإسكندرية _عمرو أنور :
 
قرر  اللواء طارق مهدي محافظ اﻷسكندرية تشكيل لجنة من أساتذة كلية الفنون الجميلة بجامعة اﻷسكندرية وأساتذة تطوير الميادين لتقييم التمثال الموضوع أعلى نافورة محطة الرمل بتقاطع شارع فؤاد مع شارع صفية زغلول لتقييمه من الناحية الفنية والجماليةوذلك بعد الأزمة التى أثارها التمثال خاصة وأنه شبيه الرئيس المخلوع حسنى مبارك كما أطلق عليه بعض أبناء الإسكندرية تمثال أبو لهب وهو التثمال الذى يقع بالقرب من تمثال الخديو إبراهيم أو القائد إبراهيم والذى أطلق إسمه على مسجد محطة الرمل وبالفعل بدأ تشكيل اللجنة التى من المتوقع ان تعاين التمثال صباح الغد لتقرر بعدها إزالته او تعديله او إستمراره
 
وفى سياق متصل أوضح الخبير الأثرى الدكتور محمد عبد العزيز المدير السابق بمنطقة أثار الإسكندرية أن عمل أى تمثال لابد أن يعرض على لجنة أثرية متخصصة من قبل وزارة الأثار وهو الأمر الذى لم يتم من قبل الشركة المصممة للتمثال وهى الشركة التى تعمل فى مجال المقاولات ولا علاقة لها بالتماثيل
 
وطالب عبد العزيز بضرورة تقييم كافة الثماثيل الموجودة فى الإسكندرية من الناحية التاريخية ومن ناحية أخرى أكدت مصادر أن شركة ستانلى المنفذة للنافورة   والتمثال هى شركة مقاولات عملت منذ عهد الإخوان وقامت بهدم مبنى سينما ريالتو الأثرى ثم إشترت بعد ذلك أرض ملكا للكنيسة الإنجيلية بشارع فؤاد وقدمت الميدان إهداء للمحافظة حتى يتم إستثاء مخالفاتها من قرارات الإزالة وأشار مصدر بحى وسط أن الشركة حصلت على ترخيص هدم جزئى من حى وسط لهدم مبنى سينما ريالتو بشارع صفية زغلول إلا أنها هدمت المبنى بالكامل