سادس استقالة من” الحرية والعدالة” بمحضر رسمي في المنيا

سادس استقالة من” الحرية والعدالة” بمحضر رسمي في المنيا
كتب -

سادس استقالة من” الحرية والعدالة” بمحضر رسمي في المنيا

المنيا- محمد النادى:

“التنازل”، أو الاستقالة من عضوية حزب الحرية والعدالة الذي أسسته جماعة الإخوان المسلمين قبل ثلاثة أعوام في محاضر رسمية باقسام الشرطة يتجه إلى أن يصبح ظاهرة سياسية واجتماعية، تحتاج الدرس والبحث عن تفاصيلها وتأثيرها المستقبلي؛ وإن كانت ما زالت ثانوية من حيث العدد.

 بالأمس تقدم كامل محمد كامل، فلاح، لقسم شرطة سمالوط، محافظة المنيا، طالبا تحرير محضر رسمي يفيد أنه عضو بحزب الحرية والعدالة، ولا يرغب في الاستمرار في عضويته، وقام بتسليم بطاقة عضوية الحزب للقسم كإعلان بالتنازل عنها، وحرر بذلك محضرا إداريا كسند قانوني.

مع، كامل، يكون العدد قد بلغ ستة أعضاء؛ تنازلوا خلال الشهور الستة الماضية عن عضوية الحزب الذي كان قبلها يتمتع بصفة” حزب السلطة” لمدة سنتين، حيث كان أعضاؤه يمثلون أكثرية المجلس النيابي قبل حوالي العام، بالإضافة لسيطرته على السلطة التنفيذية- رئاسة وحكومة-؛ أما تفاصيل الخمسة المنسحبين خلال هذه الفترة، فهم: محمد احمد عبد الجواد 63 سنة موظف بالمعاش، وحرر  محضر التنازل بقسم شرطة المنيا، وفايزة محمد عبد الرحيم 47 سنة محاسبة حررت المحضر في قسم شرطة بندر المنيا؛ احتجاجا علي منهج العنف الذى تنتهجه جماعة الإخوان المسلمين ضد الشعب المصرى والجيش والشرطة، وحامد على 48 سنة، موظف بالتأمينات الاجتماعية حرر محضرا في مركز شرطة المنيا، وجمال موسى مرعي 49 سنة، موجه بالتربية والتعليم، وحرر محضرا في مركز شرطة المنيا ، وأحمد عارف عبد التواب محمد 65 سنة، موظف على المعاش، حرر محضرا بقسم شرطة مركز بنى مزار.