سؤال من مائة سيوجهها النور لمرشحي الرئاسة: كيف ستواجه الانفلات الآخلاقي والإلحاد

سؤال من مائة سيوجهها النور لمرشحي الرئاسة: كيف ستواجه الانفلات الآخلاقي والإلحاد
كتب -

السويس – علي اسامة:

أعلن حزب النور، اليوم الخميس ، أنه لم يتخذ موقفا نهائيا بدعم أي مرشح فى الإنتخابات الرئاسية المقبلة، وأن القرار النهائى بدعم أحد المرشحين سيتخذ عقب اغلاق باب الترشح بشكل نهائى، ودراسة برامج مختلف المرشحين.

وكشف عباس محمد، أمين الحزب بالسويس، أن الحزب أعد رؤية لمن سيدعمه من المرشحين من خلال وضع مائة سؤال سيتم طرحها على جميع مرشحى الرئاسة لقياس الأجندات الخاصة بكل منهم، فيما يختص برؤية معالجة حالة الإنقسام المجتمعى الحالية وعلاقات مصر الخارجية والقضايا الإقتصادية والشبابية.

وراهن عباس على فطنة الناخب المصرى، وأكد على ثقته في تدفق المصريين على صندوق الانتخابات لاختيار رئيسهم بعد صدمة الجميع فى الرئيس السابق، محمد مرسي.

وجاءت أسئلة حزب النور المائة لتقيس أجندة المرشح فى الشأن الداخلي، واختياره لفريق الرئاسى، ودعمه للحريات وحقوق الانسان، وموقفه من القضايا الاجتماعية، والسياسة الخارجية، والاصلاح الاقتصادي.

كما تشمل الأسئلة: كيفية تحقيق الوفاق الوطنى، وكيفية تمكين الشباب فى السياسة، وكيفية تبنى الميثاق الإعلامي، وتطوير الريف، ومواجهة الجماعات التكفيرية، والفساد السياسيى فى مؤسسات الدولة.

وتضمنت الاسئلة:كيفية مواجهة الانفلات الآخلاقي، وظاهرة الإلحاد، وأزمة البطالة، وأزمة الثقافة، وموقف مصر من ايران، وقضية القدس، والازمة السورية، وتعاملها مع دول حوض النيل، والعلاقات العربية والافريقية، والاسلامية، والتصدى لمشاريع التقسيم- الدول العربية والاسلامية-.

كما اشتملت أسئلة النور المائة على كيفية رفع دور القطاع العام والخاص، ومواجهة الازمة الاقتصادية، وضعف الموارد،و أهم مشروعاته القومية،بالإضافة لكيفية تطوير منظومة التعليم والصحة والكهرباء، والنضافة والمواصلات، بالاضافة إلي كيفية تحقيق التوازن بين حرية التعبير وحق التظاهر، وبين أمن الوطن والمواطن.