زي النهاردة.. افتتاح كوبري “قصر النيل”

أنشأ كوبري قصر النيل عام 1869 في عهد الخديوي إسماعيل، إذ أصدر أمرًا عاليًا إلى نظارة الأشغال عام 1865 أثناء بناء سراي الجزيرة بإقامة كوبري يصل بين القاهرة والجزيرة بتكلفة 113 ألف و850 جنيها مصريا، وقامت شركة فرنسية ببنائه، ليكتمل بناؤه في منتصف عام 1871 بطول (406 أمتار) وعرض (10,5 أمتار) منها (2,5 أمتار) للرصيفين الجانبيين وطريق بعرض (8 أمتار)، وبلغت تكاليف إنشائه 110 آلاف جنيه.

وتقرر فرض رسوم عبور حسب نوع المار بالجسر، فالرجال والنساء ربع قرش، والأطفال والغزلان معفيين من الرسوم، والعربات المليئة بالبضائع قرشين، والفارغة قرش، وسمى الجسر بكوبري قصر النيل نظرا لأنه كان يوجد قصر كبير على النيل من جهة ميدان التحرير يسمى قصر النيل أنشأه محمد علي لابنته زينب.

ولما تولى سعيد باشا الحكم قام بهدم القصر وتحويله إلى ثكنات للجيش وقد احتلها الإنجليز بعد احتلالهم لمصر، وبعد جلائهم تم هدم الثكنات وبناء جامعة الدول العربية وفندق هيلتون، وبعد 59 سنة من إنشاء الكوبري تم عمل كوبري جديد مكان الكوبري القديم، لحاجة النقل المتزايدة والحمولات الحديثة، ويتلاءم مع ما وصلت إليه القاهرة من عمران في عهد الملك فؤاد الأول، الذي وضع حجر أساس الكوبري الجديد في 4 فبراير عام 1932 إحياءً لذكرى والده فقد أطلق عليه اسم (كوبري الخديوي إسماعيل). ويبلغ طول الكوبري (382 مترا) – وعرض الكوبري (20 مترا) بتكلفة بلغت 291,955 جنيها، وقام الملك فؤاد الأول بافتتاحه في 6 يونيو عام 1933.

 

الوسوم