زوار حديقة الحيوان بالإسكندرية في العيد: “خدمة متواضعة لكن رخيصة”

تشهد حديقة الحيوان بالإسكندرية، طوال أيام العيد، إقبالا كبيرا وزحاما شديدا من الزائرين، الذين يأتون من مختلف المناطق بصحبة أطفالهم للاستمتاع برؤية الحيوانات وركوب الخيل والاستمتاع بألعاب الملاهي، لرخص أسعارها مقارنة بأسعار أماكن التنزه الأخرى.

يقول محمد علي، أحد العاملين بالحديقة، إن رسم الدخول 5 جنيهات، وتسري على الأطفال من عمر خمس سنوات، وكاميرا الفيديو رسم دخولها 30 جنيها، و5 جنيهات تذكرة عربة الأطفال.

وعن الممنوعات التي وضعتها إدارة الحديقة يقول إنه غير مسموح باصطحاب الطبلة ومواقد الغاز والبوتاجازات الصغيرة، مؤكدا أن هذه هي تعليمات حديقة الحيوان لاستقبال زوارها خلال أيام عيد الأضحى، مشددا على الاحتفاظ باللافتة الثابتة المعلقة على جدران الحديقة، وهي “نرجوكم الهدوء لعدم إزعاج الحيوانات” لأن القلق والإزعاج يتسبب في حالة هياج وصرع شديدة لبعض الحيوانات، بسبب التعامل العنيف أحيانا من بعض الزوار.

الملاهي

ويشير محمد جمعة، عامل بملاهي حديقة الحيوان، إلى أن فصل الصيف يكون صعبا جدا في الزحام غير العادى من قبل الزائرين، ودائما الإقبال يكون مرتفع على الألعاب بشكل كبير، مشيرا إلى أن أشهر الألعاب التي يقبل عليها الأطفال والكبار لعبة سباق السيارات، والسلسلة والأباريق المرتفعة وبيت الأشباح أو بيت الرعب.

ويضيف حسن القشاش، حارس بحديقة حيوان النزهة، أن حديقة الحيوان تعتبر الملاذ الوحيد الباقي للفقراء والبسطاء، وللأغنياء أيضا، وكافة طبقات المجتمع، خاصة في أيام الأعياد والمواسم، حيث تكون نسبة الزيارة كثيفة في هذه الأيام، مشيرا إلى أن ارتفاع تذكرة دخول الحديقة إلى 5 جنيهات تسبب فى أزمة للفقراء في زيارة الحديقة، التي كانت تذكرتها 25 قرشا فقطا، حيث أصبحت هذه الزيادة عبئا على الفقير الذي لديه 4 أو 5 أطفال، فضلا عن دفع إكراميات لإطعام الحيوانات والتصوير معهم.

ويتابع سعيد الفقي، عامل بالحديقة، بأن الزوار يعانون من زيادة الأسعار والخدمات في الحديقة، ولكن هذه الأسعار معقولة جدا مقارنة بالأسعار المتواجدة في أماكن أخرى، حيث لا يستطيع المواطن أن يتحمل تكاليفها هو وأسرته.

خدمة سيئة لكن رخيصة

أما سعاد منتصر، أحد الزائرات، فتقول إن الحديقة هي متعتنا الوحيد في ظل غلاء الأسعار الجنوني فهي تجلب أطفالها الخمسة من أجل التنزه واللهو بسعر رخيص، وحتى تفرحهم بمظاهر العيد، مؤكدة أن ما يجعلها غير راضية عن مستوى الخدمة في الحديقة هو انتشار فضلات الزوار وعدم وجود مقالب للقمامة مما يجعل المشهد سيئ.

وتوافقها الرأي منى محمود، ربة منزل وزائرة، مضيفة أن الحديقة أصبحت سيئة في الخدمة، فلا يوجد اهتمام بأقفاص الحيوانات، حيث تمتلئ الرائحة السيئة الناتجة من فضلات الحيوانات، بالإضافة إلى انتشار المتسولين بشكل لافت للنظر داخل الحديقة، مما يجعلها تخاف على أطفالها من السرقات والخطف، مطالبة بوجود أفراد أمن لمنع دخول المتسولين.

عروض جديدة

إيمان مخيمر، مديرة عام حديقة الحيوان بالإسكندرية، تؤكد أن الحديقة استعدت لاستقبال الزائرين في عيد الأضحى، من خلال إلغاء إجازات كافة العاملين، وتشديد التواجد الأمني على الأبواب الخارجية، بالإضافة إلى وجود سيارة إسعاف تحسبا لحدوث أي طارئ.

وتقول مخيمر إن العيد هذا العام مختلف تماما عن ذي قبل، من أجل خدمة المواطن البسيط وإسعاده هو وأولاده، من خلال تقديم عروض جديدة لحيوان سبع البحر وفرس النهر، بالإضافة إلى ولادات جديدة لقرود حبشية، مما يساهم في زيادة الإقبال على الحديقة.

وتضيف “مخيمر” أنه تم أيضا مد عدد ساعات استقبال الزائرين حتى السادسة مساء لتخفيف حده الزحام على منافذ الخروج ولمنح فرصة أكبر للزائرين للاستمتاع لأطول فترة ممكنة داخل الحديقة، ولإسعاد الأطفال الصغار وجعلهم يستمتعون بالعيد من خلال أفضل الخدمات المقدمة.

 

 

 

 

 

 

الوسوم