بعد التجربة.. الأقصر تستعد لتعميم مشروع زراعة الأسطح

بعد التجربة.. الأقصر تستعد لتعميم مشروع زراعة الأسطح

تحاول مديرية زراعة الأقصر حاليا تطبيق فكرة زراعة الأسطح كتجربة جديدة ليتم تعميمها، من خلال دعم مركز البحوث بتقديم شتلات معينة لمديرية الزراعة، وفق خالد عبد الراضي، وكيل وزارة الزراعة، الذي يقول إنه يتم حاليا تجهيز بعض الأسطح الخاصة بمباني المديرية تمهيدا لتطبيق التجربة من أجل توفير منتجات زراعية صحية.

ويوضح المهندس مدحت وليم، مهندس الإرشاد الزراعي بالمديرية، أن تطبيق فكرة زراعة الأسطح تستوجب زرع محاصيل ونباتات معينة منها أن تكون النباتات ذات الجذور الصغيرة مثل الجرجير والشبت والطماطم والكزبرة والملوخية.

ويضيف وليم “زراعة الأسطح يستوجب لتطبيقها مراعاة التفكير في توفير مصدر الصرف والري”، لافتا إلى أن الشكل الهرمي هو أفضل أشكال الصرف التي تحافظ على النباتات المزروعة على الأسطح إضافة للحفاظ على سطح المبنى أيضا.

ويوضح مهندس الإرشاد الزراعي، كيفية استخدام الشكل الهرمي لصرف المياه في زراعة الأسطح فيقول “يتم وضع الأواني الحاوية للنباتات على  أسطح خشبية متدرجة المستويات حتى تصرف النباتات في المستوى الأعلى المياه الزائدة عن حاجتها إلى النباتات في المستوى الأدنى، وهكذا حتى يتم ري جميع المستويات”.

ويرى وليم أن زراعة أسطح المباني لها إيجابيات عديدة على  كافة المستويات، فعلى المستوى المادي يمكن استخدام مبيدات طبيعية لمحاصيل  زراعة الأسطح، ويتم صنعها بالمنزل مثل تكوين خلطة من الفلفل والثوم يتم رشها للنباتات فتحافظ عليها.

ويضيف “زراعة الأسطح لا تتطلب شراء أوان معينة فمن الممكن استخدام أوان منزلية قديمة كالجراكن المستعملة يتم ثقبها من الأسفل لتوفير التهوية المناسبة للنبات”.

ويشير إلى أن فكرة تطبيق حدائق الزينة عبارة عن زراعة نباتات الزينة ذات الرائحة  من الورود والفل والنعناع  والريحان فوق الأسطح وأعلى نوافذ المنازل والشرفات لتلطيف البيئة.

أما المهندس عزت صبري، مدير عام الإرشاد الزراعي بالمديرية، فيقول إن تعميم الفكرة سيعود بالنفع على أبناء المحافظة وخاصة شباب الخريجين  إذا استغلوا  الإمكانيات المتاحة أمامهم في استثمار أسطح المنازل، مشيراً إلى  أن الإرشاد الزراعي على استعداد لتقديم أية معلومات أو إفادات لأي مواطن يتقدم  بأية  استفسارات أو طلب إرشادات.

ويرى صبري أن زراعة أسطح المنازل تعتبر مشروعا ثانويا ومصدر دخل لربة المنزل، حيث توافر مستلزماتها في متناول الأيدي، إذا تم استغلالها في زراعة الخضراوات كالطماطم والملوخية والفلفل الأخضر والشبت خاصة في ظل ارتفاع الأسعار.

ويشير مدير عام الإرشاد إلى أن التجربة الجديدة لزراعة الأسطح بمديرية الزراعة سيتم  تطبيقها في غضون الشهر المقبل، وأن عمليات تنظيف تتم حاليا بأسطح المديرية لبدء تطبيق التجربة، ويرسل مركز البحوث شتلات معينة لتطبيقها في التجربة التي يتم تنفيذها بنظام المواسير، حيث يتم استخدام المواسير وفتحها عدة فتحتات على مستويات تبعد 15 أو 20 سنتيمتر حسب المحصول ومدى انتشار أوراقه.

ويقول ربيع نجار، وكيل مديرية الزراعة، إن التجربة تدخل حيز التنفيذ قريبا، لافتا إلى قيام مركز البحوث بعقد دروات تدريبية لمهندسي الإرشاد الزراعي بالمديرية لتطبيق الفكرة كنموذج تجربة يتم تعميمها فى حال نجاحها، مشيراً إلى توفير نشرات فنية ويتم التجهيز لعقد ندوات توعية في إطار تعميم الفكرة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم