زحام في اليوم الأول لاستلام “السوفالدي” بقباري الإسكندرية

زحام في اليوم الأول لاستلام “السوفالدي” بقباري الإسكندرية
كتب -

الإسكندرية- نيفين سراج الدين:

شهدت مستشفى القباري بالإسكندرية منذ الصباح الباكر توافد أعداد كبيرة من مرضى التهاب الكبد الوبائي لإنهاء إجراءات استلام عقار السوفالدي، والذي كان مقررًا صرفه الخميس الماضي وتم تأجيله لليوم الأحد.

وعبّر بعض المرضى حاملين العديد من الأوراق المطلوبة لإجراءات استلام العقار عن أن الإجراءات والفحوصات المطلوبة معقدة وكثيرة، مضيفين “يتطلب أن نأتي أكثر من مرة إلى المستشفى لإتمامها”.

ويقول أحمد راضي، أحد المرضى إن هذه الإجراءات طبيعية حتى يستطيعوا تحديد المستحقين للعقار على نفقة الدولة، فهو لا يجد حتى الآن أي مشقة في هذه الإجراءات، وبالنسبة له ينتظر قرار اللجنة الطبية لتحديد حالته واستحقاقه لاستلام العقار.

ورصدت عدسة “ولاد البلد” وصول الفنان علي حميدة، أحد مطربي جيل الثمانينيات صباحًا للحصول على “السوفالدي”، وكان أول من حصل على العقار من خزينة استلام الدواء، لكن على نفقته الخاصة الذي كلفه ثمن العلبة  2200 جنيه على حد قوله, وبعد مرور ثلاثة ساعات من توافد المرضى حصل بعض المرضى على “السوفالدي”.

من جانبه يقول دكتور مدحت حسني، مدير مستشفى القباري إن الذين ورد أسمائهم في الكشوف اليوم لاستلام العقار هم 15 مريضًا فقط، مشيرًا إلى أنه جارٍ وصول أسماء باقي المرضى المستحقين الأيام المقبلة.

وعن الزحام وطول الإجراءات، يضيف حسني أن المستشفى يتوافد لديها يوميا 600 مريض من أجل استكمال الإجراءات، مما يشكل ضغطًا على العاملين الذين يحاولون إتمام الإجراءات للمرضى بشكل سريع قدر المستطاع.