ركود واضح في سوق الذهب بالاسكندرية رغم انخفاض السعر

ركود واضح في سوق الذهب بالاسكندرية رغم انخفاض السعر
كتب -

الإسكندرية- هبة حامد:

شهدت أسعار الذهب، أمس، انخفاضاً طفيفا  ليصل عيار 24 إلى 310 جنيها بدلاً من 312، وعيار 21 إلى 272.5 بدلا من 275 جنيها وعيار 18 إلى 223 جنيها إلى 225، إلا أن هذا الانخفاض لم ينجح فى إعادة الحياة إلى سوق الذهب “الصاغة” بالإسكندرية لتصل نسبة الركود إلى 80% طبقا لشعبة المصوغات والمجوهرات بالغرفة التجارية بالإسكندرية.

يقول محمود الرواش، مالك أحد محلات الذهب بسوق فرنسا: “حالة الركود تتزايد اليوم بعد الآخر فلم يصبح السعر هو المحرك الرئيسى لسوق الذهب وانما الحالة الاقتصادية، كنا ننتظر المواسم والمناسبات لتشهد أسواق الذهب حالة من الانتعاش إلا ان هذا لم يحدث حاليا فحتى فى أوقات الأعياد  لم تعد أسواق الذهب تشهد رواجا مثل الذى كانت تشهده من قبل”.

وأشار الرواش إلى ان نسبة الركود تتراوح ما بين 80 و 85%، وان أغلب محال الذهب أصبحت  تجازف بعرض عدد كبير من  منتجاتها فى محاولة منها بجذب المستهلك، رغم مخاوفها من تعرضها للسرقة أو لعمليات السطو، إلا ان حتى عرض “التشكيلات” المختلفة لم ينجح أيضا.

 من جانبه أرجع السيد الشرقاوى، نائب رئيس شعبة المصوغات والمجوهرات بالغرفة التجارية، انخفاض سعر الذهب أمس إلى انخفاض سعر الدولار والذى أغلق عند 7 جنيهات وأربعون قرشا فى السوق العالمى.

وأشار إلى مخاوف عدد كبير من التجار من استمرار الأزمة خاصة وان نسبة البيع أصبحت لا تتعدى 10% من نسبة المعروض أو أقل قائلاً: “أصبح حلم لدى تجار الذهب بالإسكندرية أن يتمكنوا من بيع 20 جرام فى اليوم.. فحالة الركود أثرت بالسلب على عدد كبير من التجار الذين ليس لهم مهنة سوى تجارة الذهب”.