ركود في أسواق الياميش بسبب ارتفاع الاسعار بالوادي الجديد

ركود في أسواق الياميش  بسبب ارتفاع الاسعار بالوادي الجديد
كتب -

محمد صقر

شهدت معظم الاسواق بالوادي الجديد  وخاصة محلات الياميش ومنتجات رمضان حالة من الركود التام  حيث اختفت الزبائن من أمام المحال وانعدمت  حركة البيع والشراء.

يقول المواطن محمد جاد الله هذا العام يختلف الوضع كثيرًا عن الاعوام  الماضية، حيث أثرت الأحداث السياسية التي مرت بها  البلاد على حركة البيع والشراء واصبحت السياسة الشغل الشاغل  لعوام الناس  متجاهلين عملية البيع والشراء  لدرجة ان اصحاب المحال  راودتهم فكرة  العزوف عن البيع والشراء وتغيير النشاط .

و اضاف محمد راجح  ان جميع السلع  شهدت  هذا العام ارتفاعا  في الاسعار غير مسبوق فجميع انواع الياميش  زادت اسعارها للضعف  هذا العام ,مشيرا  الي ان سرّ ارتفاع ألاسعار  تكلفة نقلها من اسيوط والمحافظات المجاورة .

ويقول  أحمد سمير ” تاجر ” ان معظم الزبائن تراجعوا عن شراء ياميش رمضان هذا العام، والمنتجات تشهد ركودا غير طبيعي, وان التجار ليس لهم دخل في ارتفاع الاسعار, مشيرا الي انه لم يشتري  نصف الكميات التي  يشتريها كل عام ومع ذلك  مازالت البضاعة متراكمة في المحل .

وقال المواطن سعد غلام  ان معظم الناس  دخلها محدود واسعار  جميع المنتجات مرتفعه وليس الياميش فقط , وتسائل  كيف لمواطن  لديه 5 اولاد يستطيع ان يفي باحتياجاتهم  وخاصة  ونحن في موسم رمضان ويليه  عيد الفطر ثم بعد ذلك  العام الدراسي الجديد .

وحذر الحكومة  من تجاهل المواطن البسيط  والحد من  التلميحات برفع الدعم  وزيادة اسعار السلع الاساسية وإلا تنتظر الحكومة  انلاع ثورة جياع  والتي ستأكل الاخضر واليابس وحينها لا ينفع البكاء علي اللبن المسكوب  .