ركود فى أسواق الملابس بالاسكندرية.. و”الغرف التجارية”: 60% من البضائع المعروضة “مهربة”

ركود فى أسواق الملابس بالاسكندرية.. و”الغرف التجارية”: 60% من البضائع المعروضة “مهربة”
كتب -

الإسكندرية – هبة حامد:

تشهد أسواق الملابس فى الاسكندرية حالة من الركود تجاوزت ال 70% ، بحسب تجار، فيما حذرت الغرفة التجارية من استمرار انتشارا لبضائع “المهربة”، مؤكدة على أن 60% من البضائع الموجودة “مهربة غير مطابقة للمواصفات”.

وقال محمود ربيع، تاجر ملابس فى منطقة محطة الرمل: “على الرغم من بدء الأوكازيون الشتوى، إلا أن نسبة الركود زادت لتصل إلى أكثر من 70% فى الفترة الحالية.” 

وأضاف ربيع: “لجأ عدد من التجار إلى محاولات لجذب المستهلك مثل تقديم العروض والتخفيضات إلا أن ذلك لم ينجح فى جذب الزبون، فالأسعار مهما انخفضت فهي مرتفعة مقارنة بما كانت عليه فى سنوات ما قبل 25 يناير”. 

وأشار إلى أن عدد كبير من التجار أصبح فى منافسة مع البضائع المهربة، والتى غزت الأسواق دون رقابة من الحكومة. 

من جانبه قال لويس عطية، رئيس شعبة الملابس الجاهزة فى الغرفة التجارية بالإسكندرية، لـ “ولاد البلد”: “سوق الملابس الجاهزة يعانى. نسبة الركود وصلت إلى أكثر من 70%، سواء في الملابس المصنعة محليا او المستوردة”.

وحذر لويس من استمرار “غزو” البضائع المهربة للاسواق وقال إن استمرار دخول هذه البضائع للسوق المحلى راجع إلى “تجاهل الحكومة للأزمة وغياب الرقيب”.

أشار لويس إلى أن نحو 60% من البضائع الموجودة فى الأسواق “مهربة غير مطابقة للمواصفات”، مطالبا لحكومة بالتدخل لوقف ما أسماه “المهزلة” بوضع الضوابط والقيود التى تحمى السوق والتجار.