ركاب قطار أشمون يستنتجون أن الحريق بفعل فاعل

ركاب قطار أشمون يستنتجون أن الحريق بفعل فاعل
كتب -

المنوفية – محمد محمود: 

خرجت حالتا الإصابة فى حريق قطار أشمون – طنطا بمحطة أشمون، وذلك بعد تماثلهما للشفاء، وقالت مصادر طبية فى مستشفى منوف، بمحافظة المنوفية: إن المريضين كانا مصابين بأسفكسيا الخنق، نتيجة تعرضهما لدخان الحريق داخل القطار، ولا توجد بهما أى إصابات.

وكان حريق ضخم قد شب، فى ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد، بأحد عربات القطار رقم 561 القادم من أشمون الى طنطا عقب خروجه من محطة قطار شما، مركز أشمون، وقبل أن يصل الى المحطة التالية بقرية كمشوش مركز منوف، وامتد الحريق إلى العربات الأخيرة بالقطار، قبل أن يتوقف السائق أمام القرية مما أدى الى حدوث حالة كبيرة من الذعر من ركاب القطار، وقيام عدد كبير منهم بالقفز من شباك العربات خوفا من تكرار كارثتى قطارى: الصعيد والعياط.

وقد أصيب عدد من الركاب باختناقات نتيجة الحريق وأصيب عدد آخر نتيجة التدافع أثناء النزول تم إسعافهم فورا، ولم تحتجز أى حالة منهم للعلاج، كما تسجل أي حالات وفيات.

وأفاد بيان أمنى أن اللواء ممتاز فهمى، مدير أمن المنوفية، قد تلقى إخطارًا من الرائد نبيل مسلم، رئيس مباحث مركز منوف، يفيد بنشوب حريق هائل بالقطار، وأن قوات الحماية المدنية انتقلت لمكان الواقعة، وتمت السيطرة على الحريق الذى نشب فى ثلاث عربات وأدى إلى تفحمها بالكامل.

وأشار البيان إلى أن اللواء ممتاز فهمى، مدير امن المنوفية، أكد أن القطار عبارة عن سبع عربات، بالإضافة إلى الجرار، وأن الحريق نشب باحدى دورات االمياه بالقطار عقب تحركه من محطة سكة حديد شما – التابعة لمركز اشمون، وأنه يرجح امتداد الحريق الى باقى العربات بفعل العوامل الجوية والرياح.

وفى الوقت الذى بدأت النيابة تحقيقاتها فى الحادث، وأمرت بتشكيل لجنة من المعمل الجنائي لمعرفة سبب الحريق وتقدير التلفيات، واستدعاء سائق القطار لسماع أقواله، تعددت شهادات ركاب القطار، فقال بعضهم: إن الحريق نشب بالقطار في محطة شما – بأشمون، واستمرت النيران في مشتعلة فى القطار حتي المحطة التالية بقرية كمشوش، والذي توقف فيها السائق للسيطرة علي النيران، وأكدوا أنهم تمكنوا من رؤية أحد الاشخاص فى بداية نشوب الحريق يخرج من حمام العربات الأخيرة، ويفر هاربًا، وأنهم لم يتمكنوا من رؤية وجهه، وأنه كان يرتدى جلبابًا، مما دفعهم للشك فى أن الحريق بفعل فاعل.

فى حين تحدث ركاب عن عثورهم على قميص عليه بنزين ودائرة كهربائية داخل دوره مياه بالعربة رقم 115094 بالقطار.

وقال أخرون: إن الحريق لم يبدأ بتصاعد أدخنة الأمر الذى يشير الي أن الحريق قد أشتعل عن قصد وعمد- على حد تعبيرهم- كما أنه بدأ من دورة المياه، وهي بطبيعتها تخلوا من أي مواد قد تشتعل الأمر الذي يدفع بالشكوك إلي أنه قد تم إستخدام نوع من أنواع الوقود أو أي مادة تسببت في هذا الحريق، كما استنتجوا.

وقال أحد سكان قرية كمشوش: وجدنا القطار المشتعل يمر أمامنا مما أصابنا بالذعر والخوف خشية إنفجاره في مناطق سكنية، مؤكدين علي أن اللهب كان شديد جدا وأن الثلاث عربات قد إحترقت بالكامل.