رفع درجة الاستعداد القصوى بالإسكندرية لتأمين مباراة الزمالك والوداد المغربي

رفع درجة الاستعداد القصوى بالإسكندرية لتأمين مباراة الزمالك والوداد المغربي استعدادات تأمين المباراة- من المكتب الإعلامي للمديرية

رفعت مديرية أمن الإسكندرية استعداداتها القصوى اليوم الخميس، لاستقبال مباراة كرة القدم الودية بين فريقي الزمالك والوداد المغربي على استاد برج العرب.

عقد اللواء عادل تونسي، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، اجتماعا أمنيا موسعا في حضور ممثلي عن المنطقة الشمالية العسكرية وقيادات مديرية الأمن  والأجهزة الأمنية وممثلي عن نادي الزمالك وشركة فالكون، وذلك استعدادا لتأمين المباراة.

وتم وضع الخطة الأمنية من خلال عدة محاور رئيسية تبدأ بتكثيف الخدمات الأمنية على كافة الطرق المؤدية إلى الاستاد عن طريق نشر عدة نقاط أمنية من إدارة المرور وإدارة تأمين الطرق بالاشتراك مع إدارة البحث الجنائي، إضافة إلى قيام شرطة المرافق برفع كافة الإشغالات بمحيط الاستاد ومنع أي شخص من افتراش الطريق العام ورفع المركبات المتروكة.

كما كلفت إدارة البحث الجنائي بفحص المترددين على محيط الاستاد، ومنع وصول أي شخص غير مصرح له بدخول المباراة إلى الاستاد عدا حاملي التذاكر.  

فيما تم توجيه إدارة الحماية المدنية بنشر قواتها على جميع مداخل الاستاد والاستعانة ببوابات كشف المعادن للتعقيم الجيد للاستاد من الداخل ومحيطه الخارجي.

بينما اشتملت الخطة على وضع الخدمات الأمنية النظامية والسرية الثابتة وأطواف ودوريات متحركة بالطرق المؤدية للاستاد ومكان إقامة الفريقين، لملاحظة الحالة الأمنية والإخطار الفوري بأية ملحوظات.

وذلك بالإضافة إلى الأقوال الأمنية المتحركة والمكونة من مجموعات الأمن المركزي والبحث الجنائي، بالاشتراك مع القوات المسلحة للتدخل الفوري والسريع في حالة حدوث ما يهدد الأمن، مع التشديد على ألا يسمح بدخول أي شخص لحضور المباراة غير حاملي التذاكر والمصرح لهم بالدخول وفقاً للكشوف الواردة من نادي الزمالك.

كما تم التنسيق مع إدارة الاستاد على تجهيز المحيط الخارجي للاستاد وكافة بوابات الدخول والمدرجات بكاميرات المراقبة وربطها مع غرفة المراقبة التلفزيونية، ومتابعة وتسجيل كافة الأحداث من خلال تلك الغرفة.

ومن جانبه أكد اللواء عادل تونسي، مدير الأمن،  على وجوده وكافة المستويات الإشرافية والقيادية ميدانيا لمتابعة تنفيذ الخطة الأمنية الموضوعة لتأمين المباراة بكل دقة.

الوسوم