رغم بداية العام..مدرسة بالقناوية والشويخات بدون صيانة وأخرى بدون سور

رغم بداية العام..مدرسة بالقناوية والشويخات بدون صيانة وأخرى بدون سور
كتب -

قنا – محمد عبدالله، شيماء سيد:

يشكو أهالي قرية القناوية والشويخات بقنا، من عدم وجود سور حول مدرسة الشويخات الابتدائية، إضافة إلى حاجة مدرسة القناوية الإعدادية والابتدائية إلى الصيانة.

يقول عبد الناصر محمود – مدير مدرسة القناوية الإعدادية والابتدائية: كل سنة لابد من إجراء صيانة للمدارس، وفي هذه السنة خاطبنا المسؤولين بموضوع الصيانة التي تحتاجها المدرسة، ووعدوا بالبدء فيها قبل بداية العام الدراسي، مع العلم أن المسؤول عن هذه الصيانة هو جهاز الخدمة الوطنية للقوات المسلحة، وحتى الآن لم يتم فعل أي شيء في المدرسة، وقد خاطبنا مديرية التربية والتعليم منذ ثلاثة أيام، بشأن الصيانة، وفي انتظار رد المديرية، كما خاطبنا هيئة الأبنية التعليمية، ولدينا تقارير بذلك، ولكن لم يرد علينا أحد.

أما مدرسة الشويخات الابتدائية، فيقول عبدالله سعد – مواطن، إن المدرسة بدون سور، ما يعرض الطلاب للخطر، ويضيف: ابن أخي تعرض لحادث وصدمه موتوسيكل وأصيب في وجهه، لأن المدرسة بدون سور، إضافة إلى عدم الرقابة على الأطفال.

ويطالب أحمد فوزي – صاحب محل، بإنشاء سور للمدرسة، حفاظا على حياة الطلاب من الخطر.

ويشير فؤاد مصطفى مهدي – مدير مركز شباب الشويخات، إلى أن المدرسة بها سور حديدي صغير لا يصلح، وأثناء الفسحة يخرج الطلاب وقد يتعرض أحدهم لحادث، ووجود السور يحل المشكلة بالتأكيد، فضلا عن أن المدرسة مجاورة من الناحية الشرقية لحدائق الفاكهة، وخاطبنا هيئة الأبنية التعليمية ولم يتم إلا إنشاء ضلع وجزء من السور فقط، ولم يكتمل إنشاؤه، ولدي الشكاوى التي قمنا بإرسالها.

من جانبه، رفض مدير مدرسة الشويخات التعليق.

ويقول أحمد محمود – رئيس مجلس قروي الأشراف البحرية، التابعة له القرية، إنه شكل لجنة متابعة من مجلس المدينة منذ 12 يوما وزاروا جميع المدارس، ودونوا ملاحظات بشأن المدارس التي تحتاج صيانة، وسيرسل رئيس مجلس المدينة بقنا تقريرا إلى الإدارة التعليمية بقنا، لبحث الأمر.