رصد تجاوزات فردية لبعض المرشحين في تقرير “القومي للمرأة” ببني سويف

رصد تجاوزات فردية لبعض المرشحين في تقرير “القومي للمرأة” ببني سويف
كتب -

بني سويف ــ سارة سالم:

أعلن المجلس القومي للمرأة، فرع بني سويف، تقريره حول الانتهاكات والمخالفات التي رصدها خلال يومي الاقتراع في المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب بدوائر محافظة بني سويف.

ففي بندر بني سويف، بدأ العمل في اللجان بعد الساعة التاسعة صباحا، في الوقت المحدد لها مع وجود بعض الفروق بين اللجان في موعد العمل، وتواجد القضاة ومساعديهم والمناديب في المواعيد، طبقا لما هو مقرر، كما اكتمل الشكل داخل اللجان “الفصول”، مع ضعف إقبال الناخبين في الساعات الأولى من اليوم الثاني، ثم الأخذ في الزيادة التدريجية علي مدار اليوم وبشكل ملحوظ، مع تواجد أمني منظم لتأمين العملية الانتخابية، ولا يوجد انتهاكات في البندر من المرشحين او انصارهم.

وفي مركز بني سويف، وقعت بعض الانتهاكات في قرية بني بخيت، حيث كان هناك شخص يدعى شيخ شعبان بداخل المدرسة يدعو الناخبين جهرا لصالح أحد المرشحين دون منعه من قبل الحضور أو الأمن، وبقرية أبو سليم قام أحد المرشحين بتوزيع مبالغ مالية للناخبين الفقراء تحفيزا على التصويت لصالحه.

أما عن مركز ببا، فوقعت بعض الانتهاكات بدائرة لجنة المنشية القبلية، ومدرسة السلام وتحفيظ القرآن، حيث وزع بعض المرشحين مبالغ مالية على بعض الناخبين والناخبات للتأثير عليهم للتصويت لصالح مرشح معين، كما قام أحد المرشحين بقرية سدس بتهديد السائقين وناخبين آخرين علنا للتصويت لصالحه، مهددهم أيضا بمنع توزيع الوقود عليهم كونه مالكا لإحدي محطات الوقود.

وفي أحد القرى التابعة لمركز ببا حدثت مشادات كبيرة بين أنصار رمز “السيارة النقل” ورمز الأسد أمام اللجان، وقعت بعض المخالفات، حيث تم غلق لجنتين بفصول مدرسة ولمدة تزيد عن ساعة، وبداخلها أحد المرشحين وبدون إبداء أية أسباب، مما آثار استياء العديد من المتواجدين من الناخبين.

وفي لجان مركز ناصر، وقعت بعض الانتهاكات في محيط اللجان بقرية البرج وقرية كوم أبو خلاد بين أنصار المرشحين.

وفي لجان مركز الواسطي، بدأ العمل في اللجان بعد الساعة التاسعة صباحا، في الوقت المحدد، مع وجود بعض الفروق بين اللجان في مواعيد العمل، وتواجد القضاة ومساعديهم والمناديب في المواعيد، طبقا لما هو مقرر، واكتمل الشكل داخل لجان الفصول، مع ضعف إقبال الناخبين في الساعات الأولى من اليوم الثاني، ثم الأخذ في التزايد التدريجي على مدار اليوم وبشكل ملحوظ، مع تواجد أمني منظم لتأمين العملية الانتخابية، ولا يوجد انتهاكات في البندر من المرشحين أو أنصارهم.

وفي لجان مركز الفشن، تم غلق أحد اللجان وبداخلها أحد المرشحين بإحدى القرى ولمدة ساعة بحجة تناول الغذاء بالرغم من فتح اللجنة بعد فترة الراحة من 2 ظهرا حتي 3:30 عصرا.

وفي لجان مركز سمسطا، شهدت اللجنة الانتخابية رقم 5 ببندر سمسطا تأخر العمل بها لتأخر القاضي حتى الساعه 10:40 صباحا، والأمر نفسه باللجنتين “12 و13” اللتين شهدتا تأخر القاضي، رئيس اللجنة، حتى الساعه 10:15. كما قام أنصار أحد المرشحين بعزبة التلت بلجنة رقم 104 بدعوة الناخبين للرمز دون منعه.