رشيد عوض: استقلت من الوسط بسبب استمرار دعم التحالف وتوفير غطاء للعنف

رشيد عوض: استقلت من الوسط بسبب استمرار دعم التحالف وتوفير غطاء للعنف
كتب -

بورسعيد – محمد الحلوانى:

أكد رشيد عوض، عضو مجلس الشعب السابق وعضو الهيئة العليا لحزب الوسط بمحافظة بورسعيد، أن سبب إستقالته من حزب الوسط هو استمرار دعم قيادة الحزب للتحالف الوطنى لدعم الشرعية الموالى لجماعة الإخوان المسلمين، مشددا على أن خلافه مع قيادة الوسط ليس خلافا مع الفكرة الوسطية أو برنامج الوسط؛ لكنه خلاف مع سياسة وأسلوب إدارة القائمين على إدارة الحزب حاليا، معتبرها لا تتسق مع الفكرة ولا البرنامج.

وقال عوض لـ” ولاد البلد” إن استقالتى جاءت رفضا لمحاولات الإقصاء لأصحاب الرأى المختلف مع رأى فريق إدارة الحزب ومحاولة إعادة تركيبة مؤسسات الحزب (مكتب سياسي – أمانة عامة) بما يصب لصالح فريق يتبنى رأيا بعينه، والأمر بلغ منتهاه بالنسبة لى بعد القرارات الأخيرة الجائرة بحق عدد من قيادات الوسط: حسين زايد، وطارق الملط، وعصام شبل، وهى قرارات تقصى أي صاحب رأي مخالف، وتكرس لسياسة الرأى الواحد وتفقد الحزب كفاءات شاركت في بناءه؛ وهو مناخ يصعب فيه العمل.

واصفا القياديين بحزب الوسط: أبو العلا ماضى وعصام سلطان بأنهما من الرموز الوطنية الوسطية، وأنهما متمرسان سياسيا أكثر من الكثيرين على الساحة اليوم، وكان يمكن أن يقدمان حلولا سياسية للخروج من الأزمة الراهنة، وربما لذلك تم التعجيل باعتقالهما.

وأضاف عوض:” أرى أن دور الحزب السياسى المهم الآن هو العمل؛ وبقوة وبكل الوسائل السلمية؛ للعودة إلى مسار ديمقراطى توافقى حقيقى يراعى كافة ملابسات الظرف الراهن، ويحقق عدالة انتقالية ناجزة من خلال المشاركة والنضال السياسى؛ لا من خلال الصدام الذي يحصد عشرات بل مئات الضحايا بين شهيد ومصاب ومعتقل من أبناء الوطن بصرف النظر عن انتمائهم أو موقعهم فكلهم أبناء مصر”، مشيرا إلى أن ذلك يشعل نار الاحتراب الأهلى في معركة لن يربح فيها طرف، والخاسر هو الوطن.

وتابع، عوض: إن موقفى من احترام أراء من نزل في 30 يونيو، ورفض الإجراءات التي تمت في يوم 3 يوليو، وما بعده، وكل أعمال القتل والاعتقالات والقمع ثابت ولم ولن يتغير.

موضحا بأنه مؤمن أن هذه الحقوق لا تسقط بالتقادم، وأنها يجب أن تكون؛ في يوم ما ولو بعد حين؛ محل تحقيقات دقيقة عادلة تعطى كل ذى حق حقه دون أن نزيد أعداد الشهداء والمصابين والمعتقلين أيا كان إنتماؤهم أو موقعهم.

وأعتبر،  رشيد عوض، عضو مجلس الشعب السابق وعضو الهيئة العليا لحزب الوسط بمحافظة بورسعيد المستقيل، أن أداء التحالف الوطنى لدعم الشرعية يخدم السلطة الحالية بأدائه العشوائى، الذى يظهر المشاركون فيه كعدو وهمى، ويوفر غطاء سياسى لما يحدث من أعمال عنف.