ردود أفعال متباينة في السويس عقب إعلان السيسي ترشحه

ردود أفعال متباينة في السويس عقب إعلان السيسي ترشحه
كتب -

السويس- على أسامة:

أثار خطاب المشير عبد الفتاح السيسي الأخير الذى أعلن من خلاله استقالته من القوات المسلحة، وترشحه لانتخابات الرئاسة، ردود فعل مختلفة في الساحة السياسية.

أشاد على أمين، المتحدث الإعلامى لجبهة إنقاذ السويس، بخطاب المشير السيسي الذى أعلن فيه ترشحه لرئاسة الجمهورية، ورأى أنه خطاب سياسي قوى ومتوازن.

وتمنى أن يبتعد صناع الديكتاتور عنه حتى يستطيع بناء دولة قوية حديثة تعتمد على مؤسسات فعلية، مشيدا بقرار السيسي عدم وجود حملة انتخابية تقليدية حتى لا يفتح الباب للمتسلقين لاستغلال اسمه والاحتيال على المواطنين.

وقال أمين: بالنسبة لما ردده بعض النشطاء السياسين عن فكرة عدول المشير السيسي عن الترشح لانتخابات الرئاسة فإن للأمم والشعوب متطلبات تدعو المرء لتعديل مواقفه السياسية.

على النقيض قال أحمد ماهر أحد مؤسسي تمرد السويس: إن 30 يونيو تحولت لانقلاب عسكرى مكتمل الأركان، وأن المجلس العسكرى بقيادة المشير السيسي تآمر على خارطة الطريق المدنية ليحولها لدولة عسكرية.

وأشار ماهر إلى أن الجيش لم ولن يسلم الدولة لسلطة مدنية حتى وإن تظاهر بذالك فى عهد الإخوان، وأن المشير السيسي حينما أعلن الحرب على الإرهاب، كان يقصد حربه على بقايا ثورة يناير.

وأضاف عضو تمرد، أن الإخوان المسلمون هم سبب ما وصلنا إليه بفشلهم وغبائهم، مشيرا إلى أنه لو كان يعلم أن تمرد ستصل بمصر لهذه المرحلة ما شارك فيها.

بينما رحبت حملة حمدين صباحي فى السويس بالمنافسة وأعلن أحمد حمام، أحد مؤسسي الحملة، أنه يرحب بمنافسة المشير السيسي فى الانتخابات الرئاسية طالما يلتزم الطرفان بالنزاهة والشرف.

يذكر أن حملة حمدين صباحى أعلنت عن تنظيم سلاسل بشرية مساء السبت القادم، فى منطقة النمسا بالسويس تأكيدا على دعم حمدين صباحي.