رجل البرلمان في الأقصر “مصالح وخدمات”

رجل البرلمان في الأقصر “مصالح وخدمات”
كتب -

أسماء المرشحين بالكشوف النهائية لانتخابات النواب

الأقصر – غادة رضا:

الخطأ الأكثر شيوعا في  الصعيد، هو نظرة المجتمع الريفي للمرشح البرلماني في الوقت الحالي أو العضو البرلماني في وقت لاحق، وهي نظرة  تنحصر في الخدمات كما لو أن التشريع والرقابة على أعمال الحكومة أمورا ليست من اختصاصه.

الحزب الوطني

بحسب كريم نصر الدين، نقيب المعلمين بإدارة الزينية التعليمية بمحافظة الأقصر، فإن ما نسبته 99.9% من المرشحين الحاليين، انتماءاتهم السابقة للحزب الوطني المنحل، لكن تحت مسميات أحزاب أخري مثل المصريين الأحرار، أوالوفد، وذلك علي سبيل المثال وليس الحصر.

نصر الدين يرى أن بمعني أن أكثرهم كانوا بالفعل أعضاء مجلس شعب أو شورى أو أعضاء مجالس محلية سابقيين، تحت مظلة الحزب الوطني المنحل، بينما لا وجود لمرشحين من أحزاب معارضة، بحسب قوله.

ويوضح نصر الدين أن مثل هذه الانتخابات البرلمانية التي يقودها المال السياسي، كما وصف، لا مجال فيها للكفاءات والكوادر السياسية والحزبية، أنهم ببساطة شديدة لا يملكون المال. 

مجلس النواب

ويشير نقيب المعلمين الى أن مجلس النواب الجديد عمره قصير، لسبب وجود عوار كثير في دستور عام 2014، إذ أسند معظم صلاحيات رئيس الدولة وأعطى البرلمان سلطات كثيرة، منها اختيار رئيس الحكومة، فأصبح من يرغب فى منصب رئيس الحكومة عليه أن يعقد الصفقات ويتحمل ابتزاز الاحزاب والكتل السياسية، التي لها أعضاء في البرلمان، ليضمن تأييدهم في ترشحه لمنصب رئاسة الحكومة، فأصبح الوزراء ورئيسهم يأتون بالابتزاز وليس بالكفاءة، على حسب رأيه.