رايات الأخوان تغيب في ساحات العيد بالشرقية وتحضر في الشارع والسلاسل البشرية

رايات الأخوان تغيب في ساحات العيد بالشرقية وتحضر في الشارع والسلاسل البشرية
كتب -

الشرقية – عادل القاضي:

شهدت محافظة الشرقية أقبال كبير علي ساحات الصلاة في العيد الأضحي المبارك، صباح السبت، في ظل غياب ريات جماعة الأخوان المسلمين وظهور للجماعة السلفية وحزب النور زراعها الساسي وبينما حضرت أعضاء جماعة الأخوان في الشوارع عقب صلاة العيد حيث تجمعت حشود مندده بما أسموه حكم العسكر.

شهدت محافظة الشرقية توافد المصلين وأهالي المحافظة علي 531 ساحة أهمها إستاذ نادى الزقازيق الذي كان يسيطر علي رايات جماعة الأخوان المسلمين علي مدى عشرات السنين الأخيرة حيث غابت للمرة الأولي خلال الصلاة اليوم، وظهرت أخرى لحزب النور السلفي والجماعة السلفية، الذين احتشد أعضائها أمام الساحة مقدمين التهاني للوافدين.

وعلي الصعيد التنفيذي (الحكومي) تفقد الدكتور سعيد عبد العزيز محافظ الشرقية بعض الساحات وقام بالصلاة مع المواطنين بمسجد الفتح مقدما لهم التهاني للمصلين ومتمنيا أن يكون العيد مصدرًا لفرحتهم التى وصفها بالحاضرة.

 وفي نفس السياق شهدت قرية الهوابر التابعة لمركز ديرب نجم أنطلقت جماعة الأخوان في مسيرة عقب صلاة العيد تحت شعار”سقوط حكم العسكر” والمشاركة في فعاليات أسبوع “الله اكبر..عيدنا النصر”، ورفع المشاركين ريات ولافتات قدموا خلالها تهئة لأهالي القرية بعيد الضحي المبارك.

 كما شهد طريق “منيا القمح-الزقازيق” سلاسل بشرية حمل المتظاهرين فيها صورًا للرئيس المعزول وأخري للشهداء وبعضها للمقبوض عليهم بتهم التحريض علي العنف.

 وفي نفس السياق قطع العشرات من جماعة الأخوان المسلمين الطريق العام “ديرب نجم-ميت غمر” مطالبين بعودة ما أسموه بـ”الشرعية”، والمسار الديمقراطي ومطالب ثورة 25يناير.

 وشهدت مدينة الزقازيق تواجد مكثف لسيارت الشرطة والأجهزة الأمنية وخاصة أمام الساحات وظهر بعض الجنود يقوم بتفتيش مواطنين لفرض الأمن ومنع حدوث أى تفجيرات أو مواجه العنف المحتمل.