رابطة متضرري الإسكان ببورسعيد تتهم المحافظة بتعطيل مشروع إسكان الشباب

رابطة متضرري الإسكان ببورسعيد تتهم المحافظة بتعطيل مشروع إسكان الشباب
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

اتهمت رابطة متضرري الإسكان ببورسعيد، اليوم الأربعاء، المحافظة بتعمد الإخلال ببنود البروتوكول الموقع في الأول من يناير الماضي، مع الهيئه العامة لتعاونيات البناء والإسكان، والتباطؤ في تنفيذ المشروع الذي يخدم آلاف الشباب من أبناء المحافظة، من خلال امتناعها عن تسليم الأرض بحجة عدم الانتهاء من إخلائها.

وأوضح هيثم وجيه، منسق الرابطة، في بيان، أن جميع الإشغالات الحالية؛ عبارة عن عشش أقيمت خلال الشهر الماضي تحت سمع وبصر التنفيذيين بالمحافظة، رغم تحذيرات المواطنين، مؤكدا أن الرابطة تندد بالمحاولات المتلاحقة لإلغاء تخصيص الأرض بحجة العجز عن إخلائها لبيعها بالمزاد للجمعيات لاحقا، وهذا ما أوقفناه ثلاث مرات سابقا.

وأضاف وجيه، أنه طبقا للبروتوكول (البند ثالثا)، فالحد الأقصى للتسليم ينتهي هذا الشهر، ونقترح تسليم الأجزاء الخالية للهيئة بشكل جزئي لتبدأ إجراءات تراخيص البناء واختبار صلاحية الأرض، على أن يتم إخلاء باقي الأرض لاحقا؛ لإثبات حسن النية.

واستكمل منسق الرابطة قائلا؛ رغم التضييق وسوء إدارة الأزمة، من خلال التنفيذيين في المحافظة، إلا إننا نقوم بخطوات إيجابية تتمثل في؛ متابعة تنفيذ المشروع الاجتماعي، وإبلاغ مكتب الاستشاري بأية معلومات تصلنا بخصوص أية مخالفات تصلنا، من خلال العاملين في المواقع، والتصدي لمحاولات بعض التنفيذيين تغيير تخصيص الأراضي للمشروع التعاوني؛ حيث تم إيقاف ثلاث محاولات حتى الآن وجاري التعامل مع الرابعة، ومخاطبة الهيئة العامة لتعاونيات البناء لسرعة البدء في التنفيذ، والتصدي لتجاوزات إدارة التسكين الذي سوف يؤثر سلبا على تسليم مشروعات الشباب الحالية، وإيقاف الاستنزاف الحالي للوحدات السكنية ببورسعيد لمنحها للشباب بدلا من منحها لغير المستحقين، وإعادة قاعدة بيانات تسكين المحافظة القديمة للعمل، لضمان عدم حصول غير المستحقين، والضغط لسرعة تنفيذ البحوث الميدانية لإعلان الأحقيات قبل الانتهاء من البناء منعا للتحايل.