رابطة متضرري اسكان بورسعيد تستنكر قرار انهاء ندب المستشار القانوني للتسكين

رابطة متضرري اسكان بورسعيد تستنكر قرار انهاء ندب المستشار القانوني للتسكين
كتب -

بورسعيد  – محمد الحلواني:

اصدرت رابطة” متضرري اسكان بورسعيد” بيانا استنكرت فيه قرار اللواء سماح قنديل، محافظ بورسعيد، بانهاء انتداب محمد السيد محمد، المستشار القانوني لإدارة التسكين ببورسعيد.

ولفتت الرابطة في بيانها إلى أن قرار انتداب المستشار التابع لهيئة النيابة الإدارية تم بالاتفاق مع محافظ بورسعيد السابق اللواء أحمد عبد الله، في شهر مايو 2012لإدارة التسكين بالمحافظة والرقابة عليها بعد ثبوت تسبب الإدارة في أزمة الاسكان في المحافظة، لكن القرار لم يتم تنفيذه إلا عقب تولي قنديل منصب  المحافظ في يونيه 2013.

وأضاف بيان الرابطة:” لقد تابعنا تحركات المستشار محمد السيد، وقراراته الجريئة التي تسببت في خلخلة أعمدة الفساد في الادارة، وشهدنا أيضا أساليب التشويه التي وجهت إليه، من داخل المحافظة وخارجها، من خلال بعض المستفيدين من الفساد، وقام بعض الأشخاص بتقديم شكاوى كيدية ضده للمحافظ، بجانب بعض الدسائس، وقد خضع المحافظ بكل بساطة لهذه المحاولات، وتقرر انهاء ندب هذا المستشار، الذي لم نرى منه أي تربح أو استفادة من منصبه الحالي.

وأدان هيثم وجيه طويلة، منسق عام رابطة متضرري اسكان بورسعيد، قرار انهاء الندب قائلا:” بصفة الرابطة الممثل القانوني والوحيد للمتضررين من الاسكان في بورسعيد ندين هذا القرار؛ لاعتماده على معلومات مغلوطة ولايقافه جهود اصلاح إدارة التسكين، ويثبت ضعف المسئولين عن المحافظة، وعدم قدرتهم على اتخاذ قرارات حاسمة رادعه للقضاء على الفساد بالمحافظة، وعدم القدرة على تحقيق الرقابة المرضية للشعب، وفي نفس الوقت يعتبر القرار تشويها للقضاء المصري واثبات عجزه عن الرقابة”.

وكان قنديل قد صدق في 8 يناير الماضي على حركة تغييرات داخل إدارة التسكين بالمحافظة، وقال:” إنها تهدف إلى الصالح العام في مواجهة واحدة من أكبر المشاكل داخل المحافظة، وهي مشكلة الإسكان والدفع بعناصر شبابية”.

و شملت الحركة نقل 5 موظفين، وإلغاء ندب موظف آخر، وإعادته للشؤون الاجتماعية مقر عمله القديم.

وتنازل المحافظ عن حقه القانوني في اختيار وتوزيع نسبة 5% من إجمالي الوحدات في كافة المشروعات المطروحة بالمحافظة، موضحًا أن قراره جاء لتحقيق العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص للمواطنين في كافة مشروعات الإسكان الجاري إعدادها خلال الفترة المقبلة بمناطق امتداد الأمين، بجوار الحاسب الآلي، بور فؤاد وجنوب بورسعيد، وكذلك المساكن المخصصة لحالات الإزالة: زمزم والحرية.