رئيس جامعة طنطا: لا تهاون مع المقصرين بمستشفيات الجامعة والعقوبة تصل للفصل

رئيس جامعة طنطا: لا تهاون مع المقصرين بمستشفيات الجامعة والعقوبة تصل للفصل
كتب -

 طنطا – عبد الرحمن محمد، وأحمد صالح:

أكد الدكتور عبدالحكيم عبدالخالق، رئيس جامعة طنطا، أنه لن يتهاون في محاسبة كل من يقصر في رعاية وخدمة مرضى المستشفيات الجامعية، وسيتخذ إجراءات حاسمة ضد من يثبت عليه إهمال أو فساد، أو توصية باستخدام معامل التحاليل أو مراكز الأشعة الخاصة بديلاً عن معامل ومراكز المستشفيات الجامعية، وقد تصل العقوبة إلى الفصل من الوظيفة.

جاء ذلك خلال زيارته لوحدات المستشفى الجامعي، رافقه خلالها الدكتور أيمن السعيد، رئيس مجلس إدارة المستشفيات، والدكتور أسامة شلبي المشرف العام، والدكتور ياسر محمد مدير مستشفي الطواريء.

استمع عبد الخالق لشكاوى عدد من المرضى وذويه،م والتي تمثلت في نقص الإمكانيات واضطرارهم لشراء بعض الأدوية والمستلزمات الطبية من الخارج، فأمر بتوفير أكياس الدم والبلازما لبعض الحالات، وإجراء آشعة مقطعية فورية لحالات أخرى.

وأعلن عبدالحكيم أن الفترة القادمة ستشهد تطويراً في نظام عمل المستشفى الجامعي، بدخول جهازين للأشعة المقطعية للخدمة خلال شهر، تخصص في معظمها لحالات الطوارىء، بالإضافة إلي استكمال مبنى للعناية المركزة وجراحة المناظير ممول بالجهود الذاتية لأعضاء هيئة التدريس.

ووعد رئيس الجامعة بالعمل مع وزير الصحة على سرعة إصدار قرارات العلاج علي نفقة الدولة للعديد من الحالات، والعمل على بذل كل الجهد لتوفير الأدوية والمستلزمات في الفترة القادمة، رغم محدودية وضعف الميزانية المتاحة للمستشفيات، حسب بيان الجامعة.