رئيس الجامعة ومدير الأمن يبحثان سبل تنفيذ” البروتوكول” فى سوهاج

رئيس الجامعة ومدير الأمن يبحثان سبل تنفيذ” البروتوكول” فى سوهاج
كتب -

سوهاج – آيات ياسين:

بحث الدكتور نبيل نور الدين، رئيس جامعة سوهاج،  واللواء إبراهيم صابر، مدير أمن سوهاج، آليات تنفيذ بروتوكول التعاون الموقع بين وزارتي التعليم العالي والداخلية، والذى ينص على” تواجد قوات الشرطة خارج أسوار الجامعة لتأمينها، والتدخل حال وقوع أعمال عنف تخرج عن سيطرة أفراد الأمن الإدارى”.

وذكر بيان صادرعن إدارة الجامعة أن نور الدين زار اللواء صابر، اليوم الثلاثاء، فى مقر مديرية الأمن، حيث أكد” أن  البروتوكول يأتى في اطار التعاون المستمر بين وزارتي التعليم العالي والداخلية، وأنه يهدف لضمان استقرار العملية التعليمية داخل الجامعات الحكومية؛ فى حالة تعرض الجامعات لأى حالات شغب أو اعتداءات من أى عناصر خارجية، أو وجود حالات تمثل خطورة داهمة على الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس”.

وأوضح رئيس الجامعة أن مسؤولية وزارة الداخلية، وفقا للبروتوكول، تنحصر فى إنشاء إدارة لشرطة الجامعات تكون مهمتها تأمين الجامعات الحكومية؛ من خلال التواجد الدائم لعناصر وزارة الداخلية خارج أسوار الحرم الجامعى لتأمينه من أى تعد خارجى والاستعداد للتدخل السريع في حالة امتداد أعمال الشغب والاعتداءات داخل الحرم بناءً على طلب من رئيس الجامعة، أو من يحل محله، مع اتخاذ الإجرءات القانونية ضد المعتدين، إضافة إلى توفير التدريب لأفراد الأمن الإدارى بالجامعات.

وأشار نور الدين الى أن دور الجامعة فى بروتوكول التعاون يقتصرعلى توفير أماكن لنقاط الشرطة بمداخل خاصة من الخارج، ونقاط ارتكاز أمنى في محيط الجامعة، والتنسيق بين الأمن الإدارى والشرطة في أعمال التأمين الداخلي والخارجى، إضافة إلى زيادة أعداد أفراد الأمن الإدارى، وتوفير منظومة من البوابات الإلكترونية وكاميرات المراقبة.

ولفت رئيس جامعة سوهاج إلى أن البروتوكول ألزم وزارة الداخلية، بإنشاء غرفة عمليات بإدارة شرطة الجامعات تعمل على مدار 24 ساعة، ومزودة بأجهزة اتصال بجميع الجامعات، وتشكيل قوة تأمين ثابتة ومسلحة بكل جامعة تتواجد أيضاً طوال 24 ساعة، تعمل بنظام الوردية .

ومن الجدير بالذكر أنه وفقا لبنود هذا البروتوكول ستكون مديريات الأمن بالمحافظات مكلفة بتشكيل قوة تدخل سريع مسلحة، تتمركز بأقرب منطقة يمكن منها سرعة نجدة الجامعة، والإعداد لتنفيذ دورات تدريبية قصيرة، ومتكررة بصفة دورية من أسبوع إلى عشرة أيام لتدريب العاملين بأمن الجامعة على استخدام أجهزة التأمين الحديثة، وعلى أعمال الدفاع عن النفس والتعامل مع أحداث الشغب.