دعم الشرعية ببورسعيد يحذر من ارتكاب النظام جرائم لإلصاقها بالإخوان

دعم الشرعية ببورسعيد يحذر من ارتكاب النظام جرائم لإلصاقها بالإخوان
كتب -

 

بورسعيد – محمد الحلواني:

حذر التحالف الوطني لدعم الشرعية ببورسعيد، من محاولة النظام الحالي تنفيذ عدد من التفجيرات، لإلصاقها بجماعة الإخوان المسلمين، مضحيا بأرواح الشعب من أبناء الشرطة والمجندين، بحسب التحالف.

واتهم التحالف في بيان أصدره، والتحالف الثوري لنساء بورسعيد، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، بالتزامن مع الذكرى الأولى لفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، بعنوان “14/8 … انتفاضة القصاص”، النظام الحالي بالفشل في إدارة شؤون البلاد، والعمالة لإسرائيل، وحصار الشعب الفلسطيني في غزة.

وأضاف البيان “إن ما فعله ذلك المجرم (في إشارة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي) في مصر، ليفوق ما فعله الصهاينة في غزة، إنه قتل وحرق وجرّف الجثث وحرق المساجد، ويكفى إدانة التقارير الدولية لأفعاله الإجرامية.

وقال البيان إن عشرة من أبناء بورسعيد سقطوا في رابعة، وسقط 5 آخرين برصاص الشرطة أمام قسم العرب في 16 أغسطس، وسقط 3 آخرين من جراء مطاردة من وصفهم البيان بـ “ميليشيات الانقلاب”، للمظاهرات السلمية، و بلغ فيه عدد المعتقلين ما يقارب الـ 500 من أبناء المحافظة، خمسهم من الطلاب والأطفال، الذين تعرضوا لأبشع أنواع التعذيب على أيدي زبانية الداخلية، بحسب البيان.