دستور بورسعيد يدين التعدي على مراسل “ولاد البلد” وعضو بحملة صباحي

دستور بورسعيد يدين التعدي على مراسل “ولاد البلد” وعضو بحملة صباحي
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

أصدرت أمانة حزب الدستور ببورسعيد، اليوم الثلاثاء، بيانا بعنوان “عودة البلطجة مؤشر للمستقبل”، أدانت فية عمليات الاعتداء على الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها، أمس الإثنين، حملتي حمدين صباحي وحزب الدستور، وإعلانها تضامنها الكامل مع كل من تم الاعتداء عليه، ومنهم محمد الحلواني مراسل “ولاد البلد” ومحمد الليلي، مسؤول العمل الجماهيري بحملة صباحي ببورسعيد اللذين حررا محضراً بالواقعة.

وجاء في البيان: “استمرارًا لمسلسل تعدي أنصار السيسي على مؤيدي حمدين صباحي وأفراد حملته ببورسعيد منذ بدء عملية جمع التوكيلات للانتخابات الرئاسية، تأتي حادثة الأمس التي تم فيها الاعتداء على الوقفة الدعائية التي نفذتها حملات تأييد صباحي وبمشاركة وتنظيم حزب الدستور”.

وأضاف الحزب: “الفاعلية كان قد أعلن عنها وعن موقع تنفيذها قبل أسبوع، وبمجرد أن بدأ الشباب في وقفتهم وتجهيزهم لأدوات العرض والتفاعل مع الجماهير وصلت سيارة معروفة بسيرها في شوارع بورسعيد وتشغيلها للأغاني المؤيدة للسيسي وبعدها بقليل وصلت سيارة أخرى نزل منها عدد من البلطجية يحملون صورًا ولافتات مؤيدة للسيسي، وقاموا بالاشتباك مع مؤيدي حمدين واعتدوا على الصحفيين المتواجدين لتغطية الفاعلية، وتحرشوا بالفتيات المشاركات وبمصوري محطة MBC مصر التليفزيونية، ما اضطر طاقم التصوير إلى المغادرة”.

وتابع الحزب بيانه: “وعليه فقد تقرر إلغاء الوقفة حرصًا على ممتلكات التجار والمواطنين والسيارات التي عطل هؤلاء البلطجية سيرها، بعدما أشاعوا الفوضى بالمكان وحملة الحزب لدعم حمدين صباحي إذ تدين تكرار مثل هذه الاعتداءات وانتهاك قواعد العملية التنافسية الانتخابية، فإنها تتضامن مع كل من تم الاعتداء عليهم ومنهم محمد الحلواني، مراسل ولاد البلد، ومحمد الليلي اللذين حررا محضرًا بالواقعة”.

وأتم: “تقدم حزب الدستور صباح اليوم ببلاغ إلى النيابة دفاعًا عن أعضائه وعن نزاهة سير العملية الانتخابية، وقد دعم بلاغه بالفيديوهات التي تظهر المعتدين بشكل واضح ويطلب من جهات التحري والتحقيق القيام بواجبها حيال هذا الأمر”.