دراجة العريف تكشف مرتكبي 50 قضية والحل “اليمني” غير مطروح

دراجة العريف تكشف مرتكبي 50 قضية والحل “اليمني” غير مطروح
كتب -

 

المنيا – محمد النادى:

باتت الدراجات البخارية هاجسا أمنيا متزايدا، فقادتها من أكثر قادة” المركبات” عدم التزام مروريا، والكثير من تلك الدراجات غير مرخصة، وقادتها لا يستخرجون تصريح بالقيادة، وزادت سهولة سرقتها من صعوبات تتبع سارقيها، ثم جاءت حوادث استهداف رجال الشرطة من خلال راكبي دراجات لتصنع صورة شديدة التعقيد، وبينما تتواصل محاولات الأمن لمحاصرة ذلك” الكابوس” الأمني يفكر البعض في الحل” اليمني” حيث منعت السلطات الأمنية في اليمن سير الدرجات البخارية نهائيا في العاصمة صنعاء والمدن الكبرى، وفي الوقت نفسه تبدو” طرافة” بعض تفاصيل الصورة كسمة وطنية فدراجة بخارية واحدة مسروقة تكشف مرتكبي 50 قضية، لكن ليست أية دراجة، أنها دراجة عريف شرطة.

في التفاصيل،  تمكنت أجهزة الأمن بمحافظة المنيا من ضبط تشكيل عصابى تخصص فى سرقة الدراجات البخارية، حيث تلقى اللواء أسامة متولى، مدير أمن المنيا إخطارا من العميد هشام نصر، مدير المباحث الجنائية، بتقدم احمد فوزى عبد الرازق- 30 سنة-، عريف شرطة بمديرية الأمن ببلاغ إلى قسم شرطة المنيا بسرقة دراجته البخارية أثناء تواجدها بأحد الشوارع، وباجراء التحريات وتشكيل فريق بحث تبين أن وراء إرتكاب الواقعة حسين . ع . ر- 30 سنة-، عامل والسابق اتهامه فى 17 قضية، وإسماعيل . م . ك- 30 سنة-، عاطل والسابق اتهامه فى 20 قضية، ومختار . م . أ 30 سنة عاطل والسابق اتهامه فى 13 قضية.

وتبين ان المتهمين كونوا فيما بينهم تشكيلاً عصابياً تخصص فى إرتكاب وقائع سرقة الدراجات البخارية، والتصرف فيها بالبيع، تم ضبط المتهمين وتحرر عن الواقعة محضر بقسم المنيا، وبمواجهتهم اقروا بارتكابهم الواقعة وارشدوا عن الدراجة البخارية، وتم ضبطها بمسكن الأول، واخطرت النيابة لتباشر التحقيقات.

هذا، وكانت إدارة مرور المنيا قد نظمت عدد من الحملات لضبط الطرق وحركة السير وتشديد الرقابة على الدرجات البخارية بدون لوحات، ونجحت فى  ضبط 1500 دراجة بخارية بكافة مراكز المحافظة، وتم التحفظ عليها، جميعا، ونقلها لمقر إدارة المرور لفحصها والتأكد من ملكيتها وإنهاء إجراءات الترخيص كما تم ضبط 8 الاف مخالفة مرورية.