خسائر فادحة للبورصة في أول ساعة ونصف من التداولات بسبب مد التصويت

خسائر فادحة للبورصة في أول ساعة ونصف من التداولات بسبب مد التصويت
كتب -

 

القاهرة- ولاد البلد 

هوت البورصة المصرية بأكثر من 2.3 بالمئة في أول ساعة ونصف من معاملات اليوم الأربعاء وخسرت الأسهم أكثر من ستة مليارات جنيه من قيمتها السوقية. 

وأرجع محللون هذه الخسائر الضخمة بسبب التخبط في إدارة الانتخابات الرئاسية بعد مد إلى يوم ثالث. 

وشهدت جلسة التداول الصباحية إتجاه العرب والأجانب إلى البيع، فيما إتجه المستثمرون المصريون للشراء. 

وخسرت أسهم العربية للأقطان 5% وجهينة 4.04% وطلعت مصطفى 3.7%. 

كما هبطت أسهم جلوبال تليكوم 3.1% وأوراسكوم للاتصالات 2.9% وهيرميس 2.95% وحديد عز 2.8 %. 

ونقلت وكالة رويترز عن هاني حلمي، محلل مالي من الشروق للوساطة في الأوراق المالية، قوله “التخبط الحكومي وعشوائية الإدارة في مد ساعات التصويت ثم الالغاء ثم مد أيام التصويت بعثت برسالة للمستثمرين وخاصة الاجانب أن هناك شيئا غير سليم في العملية السياسية بمصر.”

وتابع حلمي “صاحب المال جبان. لماذا ينتظر في السوق؟ الأفضل له أن يبيع ويحتفظ بأمواله ثم يرى ما يحدث ليقرر فيما بعد هل يدخل من جديد أم لا.”

ويوم الأحد، قبل إجراء الانتخابات بيوم واحد، حققت البورصة المصرية مكاسب وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة بنسبة 0.4% مسجلا أعلى إغلاق له منذ أغسطس 2008.