خريجو بورسعيد يشكون وزير التربية والتعليم والمحافظ بسبب مسابقة المدرسين

خريجو بورسعيد يشكون وزير التربية والتعليم والمحافظ بسبب مسابقة المدرسين
كتب -

بورسعيد- محمد الحلواني:

دخلت أزمة خريجو كلية التربية ببورسعيد، اليوم الأحد، والراغبين بالتقدم في مسابقة الـ30 ألف مدرس التي أعلن عنها الرئيس عبدالفتاح السيسي، منحًا جديدا بعد تقديم 40 من الشاب، شكوى ضد وزير التربية والتعليم الدكتور محمود أبو النصر، واللواء سماح قنديل، محافظ بورسعيد، وفاتن محمد، وكيلة وزراة التربية والتعليم بالمحافظة، لتحديد نسبة المطلوبين في المسابقة بـ211 فرد فقط.

وقالت رشا حسن عناني، حاصلة على بكالوريوس تجارة جامعة بورسعيد، واحدى الشابات المتقدمات بالشكوى، إنها وعدد من زملائها توجهوا لمكتب مديرة مديرية التربية والتعليم ببورسعيد لمقابلتها، ولكن لم تكن متواجده في مكتبها.

وأضافت أنها وزملائها توجهوا لمكتب المحامي العام لنيابات بورسعيد، لتقديم شكوى جماعية، مشيرة أن المحامي العام استقبلهم، وبتقديمهم الشكوى له أخبرهم بعدم اختصاصه بنظر الشكوى، وأن الجهة المختصة بنظرها هي الرقابة الإدارية.

وأشارت رشا إلى أنها تطالب بالتحقيق مع وزير التربية والتعليم، بصفته، عقب تنفيذه لمسابقة 441 مدرس، مضيفة أنها تعد شكوى وزملائها  تمهيدًا لإرسالها لمكتب رئيس الجمهورية، ضد وزير التربية والتعليم، ومحافظ بورسعيد، ووكيلة التربية والتعليم بالمحافظة، لتظلمهم من البيان التي أصدرته المديرية بتحديد نسبة المقبولين بـ211 مدرس، والمطالبة برفع النسبة للمعلمين والتخصصات حتى يتمكن عدد كبير منهم للتقدم.

يذكر أن العشرات من خريجي كلية التربية، كانوا قد تظاهروا أمام مبنى محافظ بورسعيد، ومديرية التربية والتعليم بالمحافظة، اعتراضًا على البيان الصادر من المديرية والمحافظة بتحديد نسبة المقبولين في مسابقة الـ30 ألف مدرس بـ211.