خبراء البيئة يصلون السويس لبحث نقل 15 حاوية مسرطنة إلى خارج البلاد

خبراء البيئة يصلون السويس لبحث نقل 15 حاوية مسرطنة إلى خارج البلاد
كتب -

السويس – علي أسامة:

قال اللواء حسن فلاح، رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، إن لجنة مشكلة من خبراء للبيئة من جامعة الإسكندرية ووزارة البيئة والأكاديمية العربية تبدأ، اليوم الأربعاء، دراسة نقل 15 حاوية مسرطنة محتجزة في ميناء الأدبية بالسويس إلى خارج البلاد.

وقال فلاح، في تصريح له اليوم الأربعاء: “طوال الفترة الماضية نقوم باتصالات مكثفة من أجل التخلص من الحاويات، وتوجد مراسلات بين هيئة موانئ البحر الأحمر ووزارة البيئة في هذا الشأن، حيث أكدت الدراسات أن تكلفة نقل الحاويات تبلغ أكثر من 8 ملايين جنيه”.

وتعود وقائع القضية تعود لعام 1999 عندما استورد شخص يدعي أنطوان شلبي، 15 حاوية من فرنسا “ترانزيت” وبداخلها شكائر معبأة بمبيدات حشرية تم نقلها إلى مصر عبر ميناء بورسعيد، وأثناء تواجدها بالميناء تقدمت شركة “المشرق للاستيراد” المملوكة لرجل الأعمال عبد المنعم سعودي بأوراق لتخليص الشحنة جمركيًا.

وبالكشف على الشحنة اكتشفت جمارك الميناء أنها تحتوي على مواد مسرطنة وطالبت بنقلها لبلدها الأصلي، وقام المستورد بنقل أول 5 حاويات إلى السنغال ثم اختفى تماما وترك الحاويات العشرة الباقية في ميناء الأدبية تؤرق أهل السويس، حتى أعلنت هيئة موانئ البحر الأحمر أنها عقب كل تلك السنوات توصلت لطريقة آمنة لنقلها خارج السويس.