حملة “صباحي” ببورسعيد تندد باعتداء أنصار السيسي على مؤيدي مرشحهم

حملة “صباحي” ببورسعيد تندد باعتداء أنصار السيسي على مؤيدي  مرشحهم
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

أصدرت الحملة الشعبية لدعم حمدين صباحي بيان حول الاعتداء على أعضاء حملتي حمدين صباحي وحزب الدستور ببورسعيد من قبل أنصار السيسي بشارع محمد على أمس الإثنين.

وجاء فى البيان، أنه في ظل حاله عدم الحياد القائمة والمحاباة لطرف علي حساب آخر ، وفي ظل الهجوم المعنوي الذي تطور اليوم ليصبح هجوم مادي وفي ظل محاربة المرشح حمدين صباحي في معركته الانتخابيه الرئاسية القادمه، والتي تعطي مؤشرات لانعدام النزاهه والموضوعية  خلال الايام المقبلة، ما سيظهر علي جميع الأصعدة، خاصة إعلاميآ، والذي ينعكس بالضرورة علي ردود فعل الشارع، تجاه كل من يمثل حمدين صباحي أو يؤيده، والذي ثبت عمليآ اليوم حيث تم الاعتداء بالضرب علي الشباب المؤيد لحمدين صباحي في فعاليه للترويج له ودعمه في منطقه حي العرب بتقاطع شارعي الثلاثيني ومحمد علي.

وأضافت الحملة، فى بيانها، لا يسعنا سوي أن نقول أن كل ما يحدث يذكرنا بطرق وأساليب الحزب الوطني الفاسد لقمع جميع منافسيه واستخدام البلطجية لضرب وسب وإهانة كل من يختلف مع توجه ورغبة من له اليد العليا في مصر الآن، وعليه يجب أن نؤكد أن كل ما يحدث لن ولم يرجعنا عن مواقفنا الثابتة والتي ستظل مهما حدث ومهما تطور الأمر لأكثر من ذلك.

ومن جانبه، أكد محمد غنيم، منسق عام حملة حزب الدستور، لتدعيم حمدين صباحى، أن الفعالية التى تم تنظيمها مساء أمس، كانت بالتعاون بين الحملة الشعبية لتدعيم حمدين ببورسعيد، لتدعيم حمدين وكانت الفعالية عبارة عن سلسة بشرية سلمية، قام فيها مؤيدو حمدين برفع البنارات وترديد الهتافات بشكل سلمى، ليفاجئوا ببعض أنصار السيسي، الذين وقفوا امامهم وهتفوا تدعيما له ثم جاءوا بشكل مفاجئ محاولين  سحب بانرات حمدين  من مؤيديه  لتمزيقها.

وناشد أجهزة الأمن بأن تكون على الحياد وأن تحمي جميع المواطنين في الشارع، لأن الناخب العادى لا يصح أن يرى كل تلك المهاترات والأساليب الهمجية، مشيرا  إلى أن الحزب سيستمر فى دعمه لصباحي، وسينظم غدا فى تمام الساعة الثامنة مساءا فعالية  أمام مرفق المعديات ولن يخشى شيئا مقابل الدفاع عن رأيه بسلمية.

كان محمد طارق عضوة الحملة الرسمية للمرشح حمدين صباحي ببورسعيد، حرر محضرا بقسم شرطة الشرق ببورسعيد، مساء اليوم الخميس، متهما فيه المرشح الرئاسى المشير عبدالفتاح السيسى بالتحريض على الاعتداء عليه، فى حين اتهم مراسل “ولاد البلد” ببورسعيد، محمد الحلوانى، أنصار المشير بالاعتداء عليه، وقال فى المحضر رقم 1384 إدارى قسم شرطة الشرق: “إن أنصار المرشح عبدالفتاح السيسى اعتدوا على أثناء تغطيتى الصحفية لفعالية نظمتها الحملة الرسمية لدعم حمدين صباحى،  وطالبوني بمسح الفيديوهات والصور التي التقطتها، وهددوني بالقتل إن لم أفعل ما يريدون”،

وأشار “الحلوانى” إلى أنه لم يتبين شخصيات من اعتدى عليه، لكنهم كانوا يحملون صورا وشعارات ولافتات مؤيدة للسيسى فى الجهة المقابلة للشارع الذى كانت تنظم فيه حملة صباحى فعالياتها.