حملة انتقادات واسعة لمدير امن السويس بعد انتشار حوادث السرقة

حملة انتقادات واسعة لمدير امن السويس بعد انتشار حوادث السرقة
كتب -

السويس-على أسامة

“لا تأمن سيدة ان تسير لوحدها في شوارع السويس، فالمحافظة أصبحت مأوي للبلطجية في غياب ضباط الأمن”، هذا ما قالته سيدة تدعي “ع.هـ” بعدما قام احد اللصوص علي دراجة نارية بسرقة حقيبتها في شارع الجيش بالسويس، والذي يعد ازحم شوارع المحافظة

وكان عدد من النشطاء السياسين في السويس شنوا هجوم على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة “الفيس بوك” ضد اللواء طارق الجزار مدير امن السويس الجديد، حيث وصفه بعضهم انه مدير أمن لمنطقة الملاحة فقط

ويقول أحمد ماهر، ناشط سياسي، أن التأمين الذي يشهده محيط منطقة الملاحة لوجود منزل والدة وزير الداخلية فيه فقط، لو تم تطبيقه في في كل احياء السويس لأصبحت أكثر محافظة أمنا في جمهورية مصر العربية

ويقول عبد الله غريب، سائق تاكسي، أن التأمين الذي يشهده منزل والدة وزير الداخلية يعد اخطر من تركه دون تأمين، حيث انه كان عدد قليل جدا من أبناء المحافظة يعلمون مكان مسكنها وبعضهم كان يظنه في الغريب، الا بعد وجود كمين شرطة، وسيارات بوكس، وحواجز مرورية اصبح واضح لاى شخص وجود منزل والدة الوزير في المنطقة بالملاحة، فضلا انه مطل على طريق مواصلات مم يجعل تأمينه بشكل مطلق صعب جد

وتقول غادة محفوظ، ناشطة سياسية، ان النساء السويس تم تعريتها من اجل السرقة في حادثة مفجعة، حيث ان قام احد اللصوص مساء الأربعاء، بسرقة قطع ذهبية لامراة في السويس، ومن اجل الوصول لها قام بتمزيق ملابسها، مما اعتبرته غادة إهانة للمرآة في الشارع، مطالبة بوجود تامين كافى للمواطنين واحترام ادميتهم

وف واقعة مماثلة اكد عبد الله الصغير بائع في شارع الجيش، عن واقعة شهدتها منطقة شارع الجيش، حيث حاول سائق تاكسي الاعتداء على احد السيدات الراكبة معه، بعد خلاف بينهم على الأجرة، وان السائق بعدما اختلف مع السيدة على الأجرة، حاول اقتيادها لمنطقة مجهولة للإعتداء علي، إلا انها تمكنت من الهرب، وإبلاغ زوجها، الذي توصل للسيارة، واقتاد السائق هو وبعض اقاربه لنفس المنطقة التي شهدت المشادة بين السائق وزوجته، وقام باجباره على خلع ملابسه والاعتداء عليه ضربا، في وضع مشابه للعودة لحقبة الغابات

هذا وقد صرح اللواء على ماهر، حكمدار السويس، في وقت سبق، ان المحافظة مؤمنة جيدا، مشيرا لانتشار دوريات وكمائن الشرطة الثابتة والمتحركة، التي تهدف لتامين المواطن من العصابات والبلطجية، والجماعات الإرهابية