حكم قضائي يلزم معهد التمريض بالزقازيق برد الأرض لأصحابها

حكم قضائي يلزم معهد التمريض بالزقازيق برد الأرض لأصحابها
كتب -

الشرقية– عادل القاضي:

يواجه طلاب وطالبات معهد التمريض والمعهد الصحي بمدينة الزقازيق، مصيرا غامضا، بعد حكم قضائي يسمح لملاك الأرض الأصليين باستردادها وما عليها من منشآت، حيث يشمل الحكم الصادر جزء من مستشفى الأحرار العام ومحرقة ووحدة الإسعاف.

وقال أحمد سرحان، المحامي، إنه حصل علي قرار صادر من مأمورية الشهر العقاري بالزقازيق، بصيغة تنفيذية واجبة النفاذ علي العقد المسجل رقم “194 ب” ضواحي مركز الزقازيق، باعتبار الأرض وقف لمحمد أفندى صالح، والتي تشمل العيادات الخارجية لمستشفى الأحرار العام والمعهد الفني الصحي ومدرسة التمريض ووحدة الإسعاف والمعامل المركزية لمديرية الشؤون الصحية بالزقازيق ومحرقة نفايات طبية.

وأضاف سرحان، قمنا ببيع المساحات الخالية من المنشآت وتسجيلها بالشهر العقاري طبقا للقانون، وتقدمت بطلب رسمي بتسليم هذه المنشآت السابقة، حيث إن الدولة استولت علي الأرض دون حق أو سند قانوني، مما يستوجب تسليمها أو ثمنها المقدر بسعر اليوم، علاوة على قيمة إيجارها خلال الأعوام السابقة والتي تبلغ أكثر من 50 عاما.

وقال مسؤول معهد التمريض بمدينة الزقازيق، إنه لا يعلم طبيعة القرار الذي سوف تتخذه الحكومة ووزارة الصحة حول تسليم هذه المنشآت، مشيرا إلى حتمية احترام القانون مما يعني أننا نواجه مصيرا غامضا وإمكانية نقل الطلاب إلى مكان آخر.

وأضاف، توجهنا إلي مكتب الدكتور عصام عامر، وكيل وزارة الصحة، والذي رفض التعليق، مكتفيا بالقول “أنهم يدرسون الأمر، وأن القرار ليس علي مستوى المديرية”.

وتابع: “قد نحتاج قرارا من وزير الصحة ولكننا سنحترم القانون والحكم القضائي”.