“حقنا في بلدنا بورسعيد”: صباحى وافق على لقائنا وننتظر رد السيسى

“حقنا في بلدنا بورسعيد”: صباحى وافق على لقائنا وننتظر رد السيسى
كتب -

بورسعيد – محمد الحلواني:

أصدرت حملة “حقنا في بلدنا بورسعيد”، المطالبة بتعيين شباب محافظة بورسعيد في المصالح الحكومية والخاصة، بيانا صحفيا كشفت فيه أنها عرضت مطالب الحملة على المرشحين الرئاسيين: حمدين صباحي وعبدالفتاح السيسي.

وقالت الحملة في بيانها، اليوم الإثنين: “في إطار سعي الحملة للوصول لأهدافها بحصولها على فرص عمل حقيقية داخل بورسعيد وتواصلنا الدائم مع كافه الجهاتبالدولة: رسمية وشعبيه وحقوقية، خلال عام كامل، فقد تم مخاطبة؛ وبشكل رسمي؛ الحملتين الرسميتين لمرشحي الرئاسة عبدالفتاح السيسي وحمدين صباحي، وذلك لعقد اجتماع بيننا وبين إدارة حملة كل منهما لعرض أهدافنا وطرح الحلول التي أوجدناها لحل مشكلة البطالة ببورسعيد وتسليم نسخة من أسماء أعضاء الحملة الراغبين في إيجاد فرص عمل لخدمه بلدهم وأنفسهم”.

وأضافت الحملة: “تم الرد بالقبول من حمدين صباحي وتحدد ميعاد لمقابلته شخصيا، ونحن في انتظار رد من حملة عبد الفتاح السيسي”.

ونوهت الحملة على أنها لم ولن تعلن تأييدها أو دعمها لأي مرشح رئاسي حرصًا منها على عدم استغلال اسم أو أهداف أو أعضاء الحملة في الشأن السياسي.

وأوضحت الحملة: “ولكننا نعمل من خلال ما هو متاح، حيث أنه من المقرر أن يصبح رئيس مصر المقبل أحد المرشحين، وإحقاقًا للحق فإننا سوف نذكر رأي وموقف كل مرشح، وما هي الوعود التي سيتعهد كل منهما بها فيما يخص شأن بورسعيد، ومشكلة البطالة لجميع أبناء المدينة الباسلة عامة وأعضاء الحملة خاصة”.