حقنا ببلدنا: نشكر حمدين على استماعه لنا والاجتماع فشل بسب الفئة العمرية

حقنا ببلدنا: نشكر حمدين على استماعه لنا والاجتماع فشل بسب الفئة العمرية
كتب -

بورسعيد – محمد الحلوانى:

أصدرت حملة حقنا ببلدنا ببورسعيد بيانا إعلاميا حول تفاصيل الاجتماع الذي عقده أعضاء فى الحملة مع المرشح الرئاسى حمدين صباحى والذي اعتبرته الحملة “فاشلا” بسبب عدم التوصل لاتفاق بشأن دعم شباب بورسعيد الذين تخطوا الـ 35 عاما، وتمسك صباحى بدعم الشباب الذين فى العشرينيات.

وجاء فى بيان الحملة” إننا نتقدم بخالص الشكر للمرشح الرئاسي حمدين صباحي للسماح لنا بعقد لقاء مشترك لمدة ساعة لشرح أهداف وأفكار الحملة التي تهدف للحد من البطالة التي انتشرت ببورسعيد”.

وتابعت الحملة ” وللأسف لم نصل لنقاط عديدة من الاتفاق في الآراء، خاصة محاولتنا لإقناعه –صباحى- بإنقاذ الفئة العمرية التي تخطت الـ35عاما وايجاد فرص عمل لهم بالقطاع العام أو الخاص، فكان رد صباحي إن مجال عملهم سيكون في توفير القروض الميسرة لعمل المشاريع الصغيرة”.

واستكملت الحملة في بيانها “وفشلنا أيضا في إقناعه بإنقاذ بورسعيد من سطو رجال الأعمال على أراضيها بأبخس الأثمان وتعيين أبناء المحافظات المجاورة على حساب أبناء المدينة، وشرحنا بالأمثلة كيف أصبحت تعيينات الدولة بنظام التوريث والوساطة، وكيف أن شباب ببورسعيد وصل لحالة من اليأس دفعته للتفكير فى الهجرة إلا إن صباحي أكد على انه لو نجح في الانتخابات فسوف يعدل الشباب عن هذه الفكرة- الهجرة-، وأنه سيواجهه التوريث والفساد بكافة أشكاله وما سمي بمستشارين الدولة الذين يتقاضون الملايين، وأوضح بأن اهتمامه الأكبر سيكون بالفئة العمرية التي في العشرينات لأن ذلك هو صلب برنامجه الانتخابي”.

وخلصت الحملة فى بيانها إلى أنه “وبالرغم من عدم اتفاق الآراء بين الحملة والمرشح- صباحى- إلا إننا نوجه له خالص الشكر على الوقت الذى اقتطعه من وقته للجلوس معنا”، وأشارت الحملة إلى أنها ستصدر بيانا صحفيا آخر خلال ساعات بشأن موقف المرشح الرئاسى عبدالفتاح السيسي من مقابلة إدارة الحملة.