حزب النصر الصوفي: الشعب المصري اختار رئيسه منذ 30 يونيو

حزب النصر الصوفي: الشعب المصري اختار رئيسه منذ 30 يونيو
كتب -

كتب: هناء محمد الخطيب

قال المهندس محمد صلاح زايد رئيس حزب النصر الصوفي، إن المشير عبد الفتاح السيسي ولد سياسيا مع ثورة 30 يونيو وأن خطوته لعزل الرئيس السابق محمد مرسي جاءت من اجل إنقاذ البلاد من حرب اهلية كانت ستحرق الاخضر واليابس.

وأضاف زايد في بيان أن الشعب المصري الذي خرج في ثورتي 25 يناير و30 يونيو، هو صاحب القرار الأول والأخير في اختيار من يحكمه ويدير شئون وطنه. وتايع: مازلنا نراهن على الكتلة الصامتة التي تقدر ب 26 مليون نسمة والتي لم تشارك في الانتخابات الرئاسية السابقة لعدم قناعتها بالمرشحين.

وأشار إلى أن الكتلة الصامتة التي نزلت إلى الميادين في ثورة 30 يونيو لرفض حكم جماعة الاخوان لم تكن تفكر في بديل عن الرئيس المعزول بقدر ما كانت تفكر في الخلاص من حكم جماعة الاخوان لخوفها على مصر. وأكد رئيس الحزب أنه من حق أي شخص الترشح في الانتخابات طالما توافرت فيه شروط الترشح، بشرط ان يقدم كشف حساب عن الدور الذي قدمه في ثورتي 25 يناير و 30 يونيو وهذا من حق الشعب عليه.

وتأسس حزب النصر الصوفي في أعقاب ثورة 25 يناير 2011، وقد اتخذ مواقف سياسية معارضة للرئيس السابق محمد مرسي. ويقول الحزب عن نفسه إنه “ابنا شرعيا لميدان التحرير والثورة، وهو حزب وسطي ينادي باقامة دولة مدنية، وحياة عادلة بين طوائف الشعب.”