حركة “تغيير” بالإسكندرية تدعو أحرار العالم لتعرية جرائم العدو الصهيوني ضد غزة

حركة “تغيير” بالإسكندرية تدعو أحرار العالم لتعرية جرائم العدو الصهيوني ضد غزة
كتب -

الإسكندرية – عمرو أنور:

أعلنت “حركة تغيير” بالإسكندرية عن استنكارها للمجازر الصهيونية الوحشية في قطاع غزة وصمت الحكومات المتواطئة مع الكيان الصهيوني.

ودعت الحركة فى بيان لها “أحرار العالم والقوى المناهضة للصهيونية والإمبريالية إلى تعرية كل جرائم الكيان الغاصب”، داعية المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته لإيقاف العدوان الغاشم والوحشي على قطاع غزة والضفة الغربية، متسائلة عن الدوافع الحقيقية وراء الصمت العربي والغربي المريب على هذا العدوان.

وأكدت الحركة أن الاعتداءات العسكرية الإسرائيلية على غزة “هي حلقة من حلقات استهداف الشعب الفلسطيني وصولا إلى تصفية وإنهاء قضيته المحقة وعلى رأسها تحرير فلسطين وعودة اللاجئين”.

وأكدت الحركة على ضرورة أن ترفع شعوب العالم صوتها عاليا دعما للشعب الفلسطيني المظلوم ورفضا لكل عدوان يتعرض له، مطالبة جميع الفصائل الفلسطينية بمزيد من التلاحم والتكامل في سبيل التصدي للعدو الإسرائيلي وجرائمه اللإنسانية.

وفي هذا السياق، أدان الناشط السياسي إيهاب القسطاوي، المتحدث الرسمي باسم الحركة، الصمت العالمي المتواطئ مع الصهيونية والمدعوم من الدوائر الإمبريالية العالمية، مؤكدا دعمه لنضالات الشعب الفلسطيني ومجددا دعوته إلى تطوير النضال ضدّ هذا الكيان الغاصب على جميع الأصعدة، ومنها مقاطعته وحصاره وعزله دوليا.

وأضاف القسطاوي أن كيان الاحتلال الصهيوني يواصل كعادته خرق قواعد القانون الدولي وارتكاب جرائم ضد الإنسانية بحق الشعب الفلسطيني إذ لا تثير دماء الفلسطينيين حفيظة المجتمع الدولي ولا تحرك إنسانيته ويصم آذانه بقلقه وسعيه المستمر للحفاظ على كيان الاحتلال كما لم تدغدغ صور جثامين الأطفال الفلسطينيين الممزقة عواطف وضمائر العالم.