حجز دعوى منع ترشح الأحزاب الدينية لانتخابات البرلمان لـ26 نوفمبر المقبل

حجز دعوى منع ترشح الأحزاب الدينية لانتخابات البرلمان لـ26 نوفمبر المقبل
كتب -

الإسكندرية- عمرو أنور:

حجزت محكمة الإسكندرية للأمور المستعجلة اليوم الأربعاء، برئاسة المستشار ماجد ذكريا أبو السعود، وأمانة سر إسماعيل علي، الدعوى رقم 1018 لسنة 2014 التي أقامها طارق محمود، المستشار القانوني للجبهة الشعبية لمناهضة أخونة مصر المتعلقة بمنع ترشح أعضاء الأحزاب الدينية في الانتخابات البرلمانية المقبلة، وإلزام اللجنة العليا المشرفة بعدم قبول أوراق ترشحهم إلى جلسة 26 نوفمبر المقبل للنطق بالحكم.

وشهدت الجلسة مشادات كلامية عنيفة ما بين محامين حزب النور وبقية الأحزاب الدينية مع طارق محمود، بعد أن أعلن الأخير عن تقديم سي دي به مادة فلمية تؤكد الممارسات الدينية التي مارستها تلك الأحزاب في الشارع المصري، ووصفهم بالداعشيين الجدد والتطرف، معتبرًا أن جميع قيادات تلك الأحزاب اعتلوا منصة رابعة وحرضوا على الجيش والشرطة ومارسوا القتل والتعذيب وهو ما أثار حفيظة محامين الأحزاب الدينية.

واتهم طارق محمود في مرافعته الشفهية الأحزاب الدينية بممارسة أكبر عملية نصب سياسي في العصر الحديث، على لجنة شؤون الأحزاب وعلى الشعب المصري وعلى البسطاء، مشيرًا إلى أن معظم تلك الأحزاب نشأت في عهد الرئيس الأسبق محمد مرسي.

وأضاف أن تلك الأحزاب تمثل خطرًا على الدولة المصرية حيث يمكنها تشكيل أغلبية وعزل رئيس الدولة أو تعيين رئيس وزراء يعرقل مسيرة الدولة وقرارات رئيس الجمهورية، لافتًا إلى أنه سبق وتحصل على حكم بحل مجلس الشعب الذي كان أغلبه من الإخوان وحزب النور وبعض الأحزاب السياسية الذين وصفهم بـ”دعاة الإرهاب”.

وأضاف أن استمرار تلك الأحزاب الدينية والسماح لهم بالمشاركة في الانتخابات المقبلة يطعن في شرعية مجلس النواب المقبل.