حاول مساعدة طفلين تائهين فانتهى به المطاف في قسم الشرطة

حاول مساعدة طفلين تائهين فانتهى به المطاف في قسم الشرطة
كتب -

بيتر عاطف: أنا لا أنتمي لأي تيار سياسي أو جماعة.. أنا انتخبت السيسي ووالدي ضابط جيش متقاعد

القاهرة- أحمد إسماعيل: 

بيتر عاطف طالب بالفرقة الأولى بكلية الآداب جامعة أسيوط، والده ضابط متقاعد بالقوات الجوية، أثناء مروره في شارع مراد بالجيزة شاهد طفلين يفترشان الأرض بجوار مطلع كوبري فيصل، حاول مساعدتهما ظنا منه أنهما تائهين، سألهما عن أسمائهما وعن سبب نومهما على الرصيف هكذا، إلا أن صغر سنهما كان حائلا بينه وبين حصوله على إجابة، اهتمام بيتر بالطفلين شجع آخرين على تقديم المساعدة.

اقترح أحدهم الاتصال بشرطة النجدة واستدعائها لتأخذ الطفلين لعل والديهما بلغا عن غيابهما، بيتر بادر بالاتصال بالنجدة وروى تفاصيل المشهد الذي استوقفه، وعندما اختتم روايته كان الطرف الآخر  ينهي الاتصال دون أية استجابة.

يقول بيتر -في اتصال هاتفي أجرته ولاد البلد معه-: فكرت أنا وصديق لي من أسيوط اسمه آرساني خيرالله، وزميل آخر من القاهرة اسمه أحمد جاكسون، تعرفت عليه أثناء مشاركته لنا محاولة تقديم المساعدة للطفلين، في التوجه لقسم شرطة الجيزة في شارع البحر الأعظم، وهناك فوجئنا بمعاملة سيئة من أحد ضباط القسم… يروي بيتر تفاصيل ما حدث في بوست نشره على حسابه الخاص على فيس بوك.

البوست الذي نشره انتشر بشكل كبير على فيس بوك، سمح له بإجراء مداخلات تليفونية مع إعلاميين مشهورين مثل جابر القرموطي في برنامج مانشيت على قناة أون تي في.

كثيرون شكروا لبيتر ما فعله وإيجابيته هو وزملائه الآخرين، لكن آيات الشكر هذه لم تخل من اتهامات له بالعمالة وأنه من خلايا الإخوان النائمة التي تسعى لتشويه الشرطة خاصة بعد أن شغل السيسي مقعد الرئاسة” ناس كتير شتمتني واتهموني اني إخوان وعايز أشوه الشرطة والسيسي مع إني انتخبت السيسي ووالدي ضابط متقاعد بالقوات الجوية”.