جولة الإعادة بطامية.. تحالف “فرغلي وعبد التواب” في مواجهة “سليمان وأبوسمنة”

جولة الإعادة بطامية.. تحالف “فرغلي وعبد التواب” في مواجهة “سليمان وأبوسمنة”
كتب -

الفيوم- مختار العبيدي:

عقب إعلان نتائج الجولة الأولى لانتخابات مجلس النواب ٢٠١٥، بدائرة مركز طامية التابعة لمحافظة الفيوم، والتي تصدرها أحمد عبد التواب، بحصوله على 21 ألفًا و339 صوتًا، فيما حل حمادة سليمان، مرشح حزب النور ثانيًا بـ 16 ألفًا و643 صوتًا، وجاء محمد فرغلي، فى الترتيب الثالث بمجموع أصوات بلغ 15 ألفًا و415 صوتًا، ومحسن أبو سمنة رابعًا برصيد 12 ألفًا و978 صوتًا، بات واضحًا أن جولة الإعادة ستكون أكثر سخونة للفوز بمقعدي الدائرة.

وجاء التحالف الذي أعلن عنه بين أحمد عبد التواب صاحب المركز الأول، ومحمد فرغلي صاحب المركز الثالث، والذي باركه المستشار سمير الجمال، من كبار الشخصيات بالمركز، وعدد من رموز وكبار عائلات طامية الداعمة للمرشحين، ليشكل تحالفًا قويًا يصعب من منافسته.

ويرى مراقبون أن هذا الاتفاق خطوة هامة نحو إنهاء حالة الصراع والتنافس التاريخي بين عائلتي الجمال وأبو طالب، إذ كانت عائلة الجمال تدعم فرغلي، وعائلة أبو طالب تدعم عبد التواب.

أما التحالف الآخر والذي بات أمرًا واقعًا رغم عدم إعلانه حتى الآن، فسيكون بين ممثل حزب النور السلفي حماده سليمان، وبين محسن أبو سمنة الذي يدعمه اتحاد شباب طامية، رغم حديث البعض أن “اتحاد شباب طامية” لا يرغب في التحالف مع حزب النور السلفي.

ويشكل هذا التحالف غير المعلن نِدًا صعبًا لعبد التواب وفرغلي، وذلك لسببين.. الأول وقوف أبناء مدينة طامية خلف أبو سمنة لاعتباره ممثل المدينة الوحيد في جولة الإعادة، والثاني قوة الحشد والتظيم الجيد لممثلي حزب النور السلفي صاحب التكتل الكبير داخل مركز طامية

.وتبقي كل الاحتمالات مفتوحة ببن الجميع وإن كان البعض يرجح كفة تحالف عبد التواب وفرغلي في جولة الإعادة.