جنايات بورسعيد تحكم بالسجن 15 عامًا على المتهمين باغتصاب وقتل الطفلة زينة

جنايات بورسعيد تحكم بالسجن 15 عامًا على المتهمين باغتصاب وقتل الطفلة زينة
كتب -

بورسعيد: محمد الحلواني:

قضت محكمة جنايات الطفل برئاسة في بورسعيد اليوم الأحد  بالسجن 15عاما بحق محمود محمد محمود وعلاء حسب الله المتهمين في قضية اغتصاب وقتل الطفلة “زينة”.

صدر القرار برئاسة المستشار أحمد حمدي وسط حالة من الاستنفار الأمنى وتم إحضار المتهمين من محبسهم تحت حراسة مشددة، ومنعت القوات الخاصة دخول كل من ليس له صفة إلى داخل قاعة المحكمة بينما سمحت بالدخول لأقارب المجنى عليها من الدرجة الأولى فقط والمحامين المدعين بالحق المدنى .

كان ضباط مباحث بورسعيد كشفوا غموض مصرع الطفلة “زينة” إثر إلقائها من الدور الحادي عشر بالعقار محل إقامتها بعد الاعتداء عليها.

وتوصل فريق بحث من مباحث قسم شرطة العرب ببورسعيد إلى أن مرتكبي الواقعة هما علاء حسب الله ، حارس العقار، الذي تقيم به المجني عليها، و محمود محمد محمود، مقيم بالعقار ذاته، وأنهما استدرجا الطفلة إلى سطح العقار لمواقعتها جنسيا، لكنها استغاثت وصرخت، فقام المتهمان بإلقائها من أعلى سطح العقار (الدور الحادي عشر)، خشية افتضاح أمرهما .

وكان المستشار أحمد حمدي قد قرر تأجيل جلسة النطق بالحكم على قتلة الطفلة بعد طلب من قبل محامي أسرة الطفلة شكك فيه في سن المتهم الأول وقدم مستندا يؤكد تجاوزه الـ  18 عاما.

من ناحية أخرى، سادت حالة من الغضب والحزن على أهالى الطفلة زينة، وأهالي بورسعيد الحاضرين الذين رددوا الهتافات المندده بالحكم مطالبين بإعدام المتهمين.